هنري يتسلم جائزة الوصيف ولسان حاله يتمني أفضل لاعب في العالم (الفرنسية)

رغم تألقه الواضح وإنجازاته المؤثرة مع ناديه أرسنال الإنجليزي, ما زال لقب أفضل لاعب في العالم يرواغ الفرنسي تيري هنري الذي حل وصيفا هذا العام بعد النجم رونالدينو.

وقد وضع تيري هنري نصب عينيه تحطيم الرقم القياسي للأهداف في الدوري الإنجليزي وتحقيق إنجاز يعوض به نفسه بعد أن انتزع البرازيلي رونالدينو منه جائزة أفضل لاعب في العالم قبل أسبوعين.

وكان النجم الفرنسي زين الدين زيدان قد انتزع منه اللقب العام الماضي ليحصل على لقب الوصيف الذي كان من نصيبه أيضا عند اختيار أحسن لاعب في أوروبا بعد بافيل نيد فيد.  

وبإمكان هنري تحطيم الرقم القياسي للأهداف بالدوري الإنجليزي الذي حققه أيان رايت لأرسنال بإحرازه  128 هدفا, حيث أحرز هنري حتى الآن 127 هدفا ويمكن أن يحطم الرقم القياسي خلال المباريات الأربع لأرسنال خلال عطلة عيد الميلاد وبداية العام الجديد مع فولهام ونيوكاسل  يونايتد وتشارلتون أثليتيك ومانشستر سيتي.  
هنري تألق كثيرا مع أرسنال (الفرنسية-أرشيف)

وفي مايو/أيارالماضي أصبح هنري أول من يفوز بجائزة أحسن لاعب في إنجلترا في موسمين متواليين منذ بدء منح الجائزة قبل أكثر من 50 عاما. 

كما حصل على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز الموسم الماضي برصيد 30 هدفا حيث فاز أرسنال باللقب دون أن يخسر مباراة وهو إنجاز لم يتحقق منذ 115 عاما وسجل 15 هدفا بالفعل في الدوري هذا الموسم ليتصدر قائمة الهدافين. 

هجوم عنصري 
وتعرض هنري لإهانة عنصرية من المدير الفني لإسبانيا لويس أراجونيس في نوفمبر/تشرين الثاني تزامنت مع موجة من الهتافات العنصرية للجمهور الإسباني ضد اللاعبين السود في المنتخب الإنجليزي أثناء مباراة ودية للفريقين منتصف الشهر الماضي. 

ووصفت صحيفة الأوبزرفر البريطانية في عدد الأحد الماضي -الذي اختارت فيه هنري أحد أبطالها لعام 2004 - اللاعب بأنه مثير للإعجاب, ونوهت بقدرته على التحدث بالإنجليزية بطلاقة رغم كونه باريسيا.

وقالت الصحيفة أيضا إن هنري كرجل فرنسي أظهر ما يجب أن يكون عليه الرجل الإنجليزي في عصر تسوده العنصرية وكراهية الأجانب,على حد تعبيرها.   

المصدر : رويترز