فرحة غامرة بين الجماهير القطرية بالفوز على الكويت وبلوغ نهائي البطولة (الجزيرة نت)

اقترب المنتخب القطري من تحقيق أمله بنيل اللقب الخليجي للمرة الثانية في تاريخه بعد فوزه على منتخب الكويت بهدفين نظيفين مساء الاثنين في المباراة الأخرى للدور نصف النهائي لكأس الخليج السابعة عشرة لكرة القدم التي تختتم في الدوحة يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري.
 
وستلتقي قطر في النهائي يوم الجمعة المقبل مع عمان التي تأهلت في وقت سابق من مساء الاثنين أيضا بفوزها على البحرين 3-2، بينما تلتقي الكويت مع البحرين يوم الخميس المقبل لتحديد المركز الثالث.
 
وكانت قطر نالت لقبها الخليجي الوحيد عندما استضافت الدورة الحادية عشرة عام 1992، علما بأنها فازت في تلك الدورة على الكويت 3-صفر.
 
وتقدمت قطر عن طريق سيد بشير في الدقيقة 39 من المباراة التي جرت على ملعب نادي السد في حضور 15 ألف متفرج، بينما أضاف ناصر كميل هدف الاطمئنان في الدقيقة الأخيرة إثر ركلة جزاء احتسبها الحكم الإسباني لويس ميدينا لمصلحة سعد الشمري.
 
وشهدت المباراة بداية هجومية لقطر قبل أن تتحول الأفضلية نسبيا للجانب الكويتي في ظل حرص من الفريقين على تأمين الجانب الدفاعي وعدم المغامرة بالاندفاع الهجومي، لكن المنتخب القطري استغل هجمة مرتدة من خلف الظهير الأيسر مساعد ندا ليمرر حسين ياسر الكرة إلى سيد بشير الذي سدد قذيفة داخل الشباك الكويتية.

حسين ياسر يتلقى تهنئة وليد جاسم عقب اللقاء (الفرنسية)

محاولات كويتية
وفي الشوط الثاني سعى المنتخب الكويتي لإدراك التعادل، ودفع مدرب الفريق بفهد الفهد ثم فرج لهيب لتنشيط الهجوم، فيما سعت قطر لتأمين الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة الخطيرة عن طريق ياسر وبشير إضافة إلى وليد جاسم.

ووصلت الإثارة إلى أوجها في اللحظات الأخيرة حيث حصلت قطر على ركلة جزاء عندما دفع علي عبد الرضا سعد الشمري فتصدى لها ناصر كميل بنجاح، لكن الحكم أمر بإعادتها فكرر كميل نجاحه للمرة الثانية وأسكن الكرة شباك الحارس شهاب كنكوني.

وشهد اللقاء ست بطاقات صفراء حيث أنذر الحكم أربعة لاعبين قطريين هم وسام رزق (22) وبلال محمد (37) وعبد الله كوني (84) وسعد الشمري (85)، واثنين من الكويت هما بدر المطوع (31) ونواف المطيري (71).
 
تصريحات المدربين
وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء أشاد مدرب قطر البوسني جمال الدين موسوفتش بالمساندة الجماهيرية الكبيرة للفريق، وتوقع مباراة قوية في الدور النهائي مع منتخب عمان.

أما مدرب الكويت محمد إبراهيم فهنأ المنتخب القطري على الفوز وقال إن هزيمة فريقه جاءت نتيجة لأخطاء فردية من جانب بعض اللاعبين.

المصدر : الجزيرة + وكالات