لاعبو سانتوس يحتفلون بكأس البطولة (الفرنسية)


توج فريق سانتوس بطلا للدوري البرازيلي لكرة القدم بعد أن اختتم مبارياته بفوز ثمين على ضيفه فاسكو دا غاما 2-1 مساء أمس الأحد ضمن المرحلة السادسة والأربعين الأخيرة للبطولة.

تقدم سانتوس بهدف مبكر إثر ركلة حرة مباشرة تصدى لها ريكاردينيو بنجاح في الدقيقة الرابعة، ثم أضاف زميله إيلانو الهدف الثاني في الدقيقة 29، بينما سجل فاسكو هدفه الوحيد عن طريق ماركو بريتو في الدقيقة 60.

وأفاد سانتوس من سقوط منافسه الرئيسي أتلتيكو بارانينزي في فخ التعادل أمام بوتافوغو 1-1 لينهي الموسم برصيد 89 نقطة مقابل 86 نقطة لبارنينزي الذي احتل المركز الثاني.

وهذا هو اللقب الثاني لسانتوس خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة ليؤكد عودته إلى مركز الصدارة في الكرة البرازيلية بعد سنوات من التراجع، بينما حقق المدرب البرازيلي الشهير فاندرلي لوكسمبورغو لقبه الخامس في البطولة علما بأنه قاد فريق كروزيرو للفوز بلقب الموسم الماضي كما فاز بلقبين مع بالميراس وآخر مع كورينثيانز.

ويحظى هذا الإنجاز بمكانة خاصة بين إنجازات لوكسمبورغو خاصة أنه أعاد بناء فريق سانتو هذا الموسم بعد أن تولى تدريبه في مايو/ أيار الماضي بينما كان يحتل المركز السابع عشر بين فرق البطولة، كما أن الفريق فقد عددا من نجومه الأساسيين  بعد أن رحل دييغو إلى بورتو البرتغالي وريناتو إلى  أشبيلية الإسباني والمدافع أليكس إلى أيندهوفن الهولندي. 

من جهة أخرى نجح فلامنغو أكثر الأندية شعبية في البرازيل في تفادي الهبوط للدرجة الثانية بفوزه على كروزيرو، بينما هبطت أندية كريسيوما وفيتوريا وغوراني وجريميو.

المصدر : وكالات