رصد التسلل بدقة مستحيل على عين الإنسان
آخر تحديث: 2004/12/20 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/20 الساعة 01:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/9 هـ

رصد التسلل بدقة مستحيل على عين الإنسان

التسلل: النقطة السوداء التي استعصت على الحكام (رويترز-أرشيف)
أرجعت دراسة طبية جديدة صعوبة التعرف على حالات التسلل في كرة القدم إلى استحالة رصد العين خمس حركات متزامنة في آن معا.
 
وقال فرانسيسكو بلدا مروندا وهو طبيب إسباني مختص في طب العائلة في دراسة بمجلة "البريتيش ميديكل جورنال" إن تطبيق قانون التسلل بشكل صحيح يفترض قدرة الحكم الرئيسي ومساعديه على متابعة خمسة أشياء متحركة في آن واحد, أي مهاجمين ومدافعين وكرة.
 
وأكد بلدا أن العين والذهن البشريين لا يستطيعان معالجة كل المعلومات اللازمة للقيام بهذه المتابعة واتخاذ قرار فوري وصحيح لأن ذلك يتجاوز قدرة العين البشرية, وهو ما يفسر حسب رأيه الجدل الدائم الذي تثيره قرارت التسلل, مقترحا استعمال صور التلفزيون الثابتة لتقليل الجدل.
 
وقد ظل التسلل الذي دخل حيز التنفيذ عام 1866 أكثر قوانين كرة القدم إثارة للجدل, وعجزت الهيئات المتابعة للعبة عن تقديم طريقة للتقليل من هامش الخطأ في تحديده.
 
وتزامن نشر هذه الدراسة الجديدة مع إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أمس الخميس أنه يبحث جدوى استعمال التكنولوجيا لمساعدة الحكام في قراراتهم.
 
غير أن الرئيس التنفيذي للاتحاد كريستر أوسن قال إن التكنولوجيا قد تساعد في معرفة ما إذا كانت الكرة قد تجاوزت خط المرمى أم لا, ولكنه "لا يستطيع أن يفهم كيف ستسهم في تحديد حالات التسلل".
المصدر : رويترز