البحريني طلال يوسف يخضع لرقابة صارمة من اليمني العرومي (الفرنسية)


تواصلت الإثارة في اليوم الثاني لكأس الخليج الـ17 لكرة القدم وحقق المنتخب اليمني مفاجأة كبرى بانتزاعه التعادل مع المنتخب البحريني أحد المرشحين للقب 1-1 في أولى مباريات المجموعة الثانية للبطولة التي تستضيفها قطر حتى 24 ديسمبر/ كانون الأول الحالي.
 
تقدم منتخب البحرين عن طريق طلال يوسف هداف الدورة السابقة في الدقيقة 25 مستغلا خطأ دفاعيا، وتعادل ناصر غازي لليمن بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني بضربة حرة مباشرة سددها بشكل رائع في المرمى البحريني.
 
على الرغم من أن اليمن فعل نفس الشيء في مشاركته الخليجية الأولى عندما تعادل مع عمان في افتتاح خليجي 16 بالكويت إلا أن تكرار المفاجأة لم يكن واردا لدى الكثيرين الذين توقعوا أن يفشل اليمنيون في مجاراة منافسيهم بالمجموعة التي تضم أيضا منتخبي السعودية والكويت.
 
وكان اليمن قد لقي خمس هزائم متتالية في خليجي 16 عقب تعادله مع عمان وكان نصيبه في مباراة البحرين خصوصا الخسارة بخمسة أهداف لهدف، لكن اليمنيين انتقموا لهذه الخسارة وحرموا منتخب البحرين من فوز كان يبدو في حكم المضمون.
 

رضوان عبد الجبار يقود هجمة مرتدة لليمن (الفرنسية)

صمود يمني
ومنذ بداية المباراة التي أدارها الحكم العماني عبد الله الهلالي تعجل لاعبو البحرين تحقيق الفوز لكنهم أضاعوا العديد من الفرص سواء بسبب الرعونة أو تألق الحارس اليمني معاذ عبد الوالي الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة.
 
وفي الشوط الثاني تأثر أداء البحرين بعد التوتر الذي أصاب اللاعبين بسبب هدف التعادل وأضاع علاء حبيل وزملاؤه العديد من الفرص فيما نجح الدفاع اليمني في الصمود أمام الضغط المتواصل حتى نهاية المباراة.
 
وبهذه النتيجة وضع المنتخب البحريني نفسه في موقف حرج لأنه أهدر نقطتين في المباراة التي يفترض أن تكون الأسهل في المجموعة، قبل أن يصطدم بمنتخب


السعودية حامل اللقب والمنتخب الكويتي الطامح لإعادة أمجاده الخليجية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية