بن همام: منح أربع دول شرف استضافة البطولات
لا يعني تقليص فرص المنتخبات الأخرى (الفرنسية)

نفى رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام اليوم أن تكون هناك نية لدى الاتحاد في التراجع عن إقامة نهائيات كأس أمم آسيا المقبلة عام 2007 في أربع دول.
 
وقال بن همام على هامش اجتماعات الاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور "لم نتطرق لهذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد". وأكد أنهم راضون تماما لأن كرة القدم تتمتع بشعبية هائلة في الدول الأربع، خصوصا في فيتنام وإندونيسيا حيث تستقطب المباريات الودية في بعض الأحيان نحو 100 ألف متفرج.
 
وعزا السبب إلى أن الاتحاد الآسيوي يهدف إلى إقامة مباريات كأس أمم آسيا في ملاعب مليئة بالجمهور، موضحا أن لجنة التفتيش زارت في الفترة الأخيرة الدول الأربع وهي فيتنام وإندونيسيا وماليزيا وتايلند.
 
وأشار بن همام إلى أن اللجنة أعربت عن رضاها التام عن المنشآت والملاعب الرياضية التي ستحتضن المنافسات، وأعطت بعض الملاحظات حول الملعب الرئيسي في إندونيسيا -أحد أقدم الملاعب في آسيا- وأنه بحاجة إلى عملية ترميم جذرية تتطلب مبلغا ماليا ضخما كي يلبي الشروط الدولية.
 
واعتبر أن قرار منح أربع دول شرف استضافة هذه البطولة "لا يعني" تقليص فرص المنتخبات الأخرى في بلوغ النهائيات، مؤكدا أن التصويت على هوية الدولة المضيفة لبطولة آسيا للأمم عام 2011 سيعلن في ديسمبر/ كانون الأول 2005، وستقام البطولة في إحدى دول وسط وجنوب آسيا بحسب مبدأ المداورة بين مختلف مناطق آسيا.
 
يذكر أن هذه المنطقة تضم 11 دولة هي: إيران وأوزبكستان وطاجيكستان وباكستان والنيبال وقرغيزستان وتركمانستان وبوتان والهند وسريلانكا وبنغلاديش.

المصدر : الفرنسية