المطرب العراقي كاظم الساهر كان أحد مفاجآت الحفل (الفرنسية)


جاء حفل افتتاح دورة كأس الخليج الـ17 مليئا بالإبهار، حيث شهد عددا من اللوحات الفنية التى تعبر عن الدول المشاركة إضافة إلى عرض سينمائي استعرض تاريخ دورات الخليج منذ انطلاقها في البحرين عام 1970 وتضمن فقرة فنية عن كل من البلدان الثماني.
 
كما تضمن حفل الافتتاح تقديم عروض سينمائية تمثل النهضة العمرانية التى تشهدها دولة قطر.
 
واستحوذت عودة العراق الى المشاركة في الدورة بعد غياب 14 عاما على اهتمام خاص ضمن فقرات الحفل، كما كان المطرب العراقي الشهير كاظم الساهر أحد مفاجآت الحفل حيث قدم فقرة غنائية مشتركة مع المطرب محمد المهندي.
 
وشاركت الجماهير التي ملأت مدرجات ملعب السد في فقرات الحفل حيث لعبت دورا أساسيا مع أشعة الليزر التي غطت أرضية الملعب بعد إظلام أرجائه وجعلته أشبه بموج البحر، فيما ساهمت أعداد من طلبة المدارس في عرض غنائي مع تميمة البطولة "صديفي".
 
وكان من حضور الحفل الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم البرازيلي هافيلانج الذي أشاد بالحفل كما أشار إلى نجاح قطر من قبل في تنظيم كأس العالم للشباب عام 1995.
 
وكانت النهاية لعروض الألعاب النارية التي انطلقت بشكل مبهر عقب انتهاء فقرات حفل الافتتاح وقبيل انطلاق أولى مباريات البطولة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية