جمهور الأهلي خرج سعيدا بالفوز الكبير على الزمالك
حقق فريق الأهلي فوزا مهما على منافسه التقليدي الزمالك 4-2 في لقاء القمة رقم 94 الذي جمعهما مساء الخميس على ملعب الكلية الحربية بالقاهرة ليواصل الاحتفاظ بقمة الدوري.

جاءت المباراة سريعة وحماسية وعصبية في شوطها الثاني الذي شهد العديد من الاحتكاكات بين اللاعبين.
 
كانت الأهداف متباينة بين قطبي الكرة المصرية في اللقاء الذي جمع بينهما بافتتاح المرحلة السابعة من بطولة دوري مصر لكرة القدم. وتمكن الأهلي من تحقيق عدة أهداف أولها البقاء منفردا في القمة والفوز على نده الزمالك بعد طول غياب. 

ونجح الفائز في رد اعتباره لخسارته مرتين أمام الزمالك في موسم واحد لأول مرة في تاريخه العام الماضي، وإلحاق الهزيمة الأولى بغريمه التقليدي الذي لم يعرف طعم الخسارة في 53 مباراة على التوالي. 

ورغم أن مدرب الأهلي البرتغالي أعلن غير مرة أن المباراة عادية والفوز بها لا يزيد شيئا على نيل نقاط اللقاء الثلاث، فإن مانويل جوزيه الذي قاد فريقه عام 2002 إلى الفوز 6-1 يدرك أهمية التغلب على الزمالك لما لذلك من آثار معنوية هائلة.

وفشل الزمالك من جانبه في الاستمرار في مطاردة الأهلي وتقليص فارق النقاط أو عدم الخسارة أمام منافسه التقليدي باعتبار أن المباراة بطولة خاصة بينهما.

وأدار المباراة كالعادة طاقم حكام أجنبي، وهذه المرة كان حكم الوسط التركي الدولي مصطفى تشولغو وعاونه بهاء الدين دوران وسركان أدكا على الأطراف. 
 
وتختتم المرحلة الجمعة بلقاء إنبي مع حرس الحدود في مواجهة ساخنة تحفل بالندية. ويلتقي الاتحاد السكندري المنتشي بفوزه الأول على الترسانة الأسبوع الماضي مع المنصورة الجريح الذي مني بأربع خسائر على التوالي وهو يخشى صحوة الاتحاد. 

ويحل غزل المحلة ضيفا على طلائع الجيش، والأول تحسنت نتائجه أخيرا على عكس الثاني الذي بدأ البطولة بقوة ثم تراجعت نتائجه نسبيا. ويستضيف بلدية المحلة أسمنت السويس، وكلاهما قدم عروضا جيدة في الأسابيع الماضية.



المصدر : وكالات