الحبسي يلتحق بصفوف المنتخب العماني
آخر تحديث: 2004/11/21 الساعة 03:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/21 الساعة 03:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/10/9 هـ

الحبسي يلتحق بصفوف المنتخب العماني

الحبسي أفضل حارس مرمى في الموسم النرويجي (الجزيرة نت)
سمير شطارة - أوسلو
غادر علي الحبسي حارس مرمى المنتخب العماني وفريق لين النرويجي الأراضي النرويجية يوم الجمعة الماضي بعد موسم رياضي حافل قضاه مع فريقه أس أف كي لين بأوسلو ليلتحق بصفوف منتخبه الوطني للعب في دورة كأس الخليج السابعة عشرة في العاصمة القطرية الدوحة.
 
وانتزع علي الحبسي (22 عاما) عن جدارة لقب أفضل حارس مرمى في الموسم النرويجي الذي انتهى الأحد الماضي بعد أن قدم عرضا رائعا في دوري كأس النرويج، الذي يشارك فيه عدد من اللاعبين النرويجيين المحترفين في أندية أوروبية متعددة.
 
كما أسهم بإنقاذ فريقه لين عدة مرات كان آخرها بتصديه لركلة جزاء رفعت فريقه ليحتل المركز الخامس في الدوري، وقاده لنهائي كأس النرويج الأحد المنصرم.
 
وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها النادي إلى نهائي كأس ملك النرويج بعد إخفاقه في ذلك منذ عشر سنوات قضاها بعيدا عن المنافسات، إلا أن الرياح لم تجر كما تمناها الحبسي حيث انتهت المباراة بخسارة فريقه لصالح فريق بران.
 
وتم اختيار الحبسي كأفضل حارس مرمى لموسم 2004 بالنرويج، وكانت صحيفة الـVG النرويجية أوضحت من خلال استفتاء لها بأن الحبسي اختير كأفضل لاعب وحارس مرمى للأسبوع الماضي.
 
وبذلك يكون الحارس العماني قد حقق أعلى معدل اختيار له طيلة هذا الموسم، إذ تم اختياره بمعدل خمس مرات خلال موسم 2004، وحصل على جائزة أفضل لاعب بعد الاستفتاء الذي أجرته الصحيفة محتلا المرتبة الأولى ليحل بعده حارسا بطل الدوري نادي روزنبورغ ونادي فيليرينغا.
 
وقد فاز حارس مرمى المنتخب العماني بلقب أفضل حارس مرمى بدورة كأس الخليج السادسة عشرة التي أقيمت بالكويت، رغم وجود مرشحين أقوياء مثل الحارس القطري محمد صقر والحارس السعودي مبروك زايد الذي يعد أقل حراس المرمى الذين اهتزت شباكهم في تلك الدورة.
 
وأعرب الحبسي عن أمله في أن يحقق المنتخب العماني مفاجأة في كأس الخليج السابعة عشرة التي تستضيفها الدوحة عاصمة دولة قطر في الفترة الواقعة بين 10 إلى 24 ديسمبر/ كانون الأول، خاصة أن المنتخب العماني حافظ على نفس المجموعة من الشباب الذين يتراوح أعمارهم من 20 إلى 25 عاما لفترة طويلة.
 
وأكد أن الاحتراف أضاف له الكثير في تطوير فنياته وقدراته، وخلق له جوا ساعده على التطور بشكل سريع ليس في المهارة الفنية في مجال اللعب كحارس مرمى وحسب بل في الحياة العامة من خلال الاختلاط بالشعب الأوروبي وتعلم الحياة الاحترافية، وكان وراء نجاحه في دورة الخليج الماضية واختياره كأفضل حارس مرمى.

كما كشف للجزيرة نت أنه قد لا يعود إلى ناديه لين بعد انتهاء عقده، وأن لديه عدة عروض من أندية إنجليزية، معربا عن أمله في أن يلتحق بإحداها لتضيف له المزيد من الخبرة والاحتراف لا سيما أن الدوري الإنجليزي حافل بالإثارة والمتعة.
______________________
مراسل الجزيرة نت 




المصدر : الجزيرة