قائد روما فرانشيسكو توتي سقط أرضا واكتفى بالنظر إلى الكرة (الفرنسية)


حققت معظم الفرق الكبرى نتائج متواضعة في مباريات المرحلة الثالثة للدوري الإيطالي لكرة القدم التي جرت مساء الأربعاء حيث واصل روما حالة انعدام الوزن مع مدربه الجديد الألماني رودي فولر وفشل في الفوز على ضيفه ليتشي واكتفى بالخروج متعادلا 2-2.
 
وكان ليتشي هو المتقدم دائما حيث سجل له كاسيتي (40) وبوجينوف (59)، بينما سجل هدفي روما أنطونيو كاسانو (54) والبرازيلي مانشيني (73).
 
وكان حال ميلان أسوأ من روما حيث خسر بملعبه وبين جماهيره أمام فريق ميسينا الصاعد هذا الموسم لدوري الأضواء بنتيجة 2-1 في واحدة من أكبر مفاجآت البطولة.
 
ولم يقدم ميلان حامل اللقب الموسم الماضي وبطل أوروبا قبل موسمين عرضا يليق بسمعة لاعبيه فسقط أمام فريق مغمور رغم أنه كان البادئ بالتسجيل في الدقيقة (54)، لكن ميسينا سرعان ما أدرك التعادل بعد دقيقة واحدة بواسطة جامبا, قبل أن يسجل زامبانيا هدف الفوز (59).
يوفنتوس يحلق في القمة
وفي المقابل واصل يوفنتوس انطلاقته القوية وحقق فوزه الثالث على التوالي على حساب مضيفه سمبدوريا 3-صفر لينفرد بصدارة البطولة برصيد تسع نقاط.
 
وافتتح يوفنتوس التسجيل عبر مهاجمه المخضرم اليساندرو دل بييرو في الدقيقة 18 من ركلة جزاء، ثم أضاف المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش المنتقل حديثا من أياكس الهولندي الهدف الثاني (69) قبل أن يختتم الفرنسي ديفد تريزيغيه مهرجان الاهداف (87). 

وفي بقية المباريات، قاد المهاجم البرازيلي أدريانو فريقه إنتر إلى الفوز على جاره إتالانتا 3-2 بتسجيله هدف الفوز قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

وكان الصربي ديان ستانكوفيتش (54) والأوروغوياني الفارو ريكوبا سجلا الهدفين الأولين لانتر في الدقيقتين 54 و79 على التوالي, في حين سجل بودان (25) وبانتزيني (84) هدفي إتالانتا. 

وخسر بارما على أرضه أمام بولونيا 1-2، وبريشيا أمام لاتسيو صفر-2 بينما تغلب ريجينا على ليفورنو 2-1، وكالياري على سيينا 2-صفر، وتعادل  كييفو مع أودينيزي صفر-صفر وباليرمو مع فيورنتينا بالنتيجة ذاتها.

المصدر : وكالات