منتخب العراق يواجه الكثير من الصعوبات (رويترز-أرشيف)

في محاولة للفت الأنظار إلى الصعوبات التي يواجهها منتخب العراق لكرة القدم، هدد مدرب الفريق عدنان حمد بتقديم استقالته من منصبه بعد انتهاء الدور الأول لتصفيات آسيا المؤهلة إلى كأس العالم في ألمانيا عام 2006.
 
وقال حمد إن المنتخب يواجه الكثير من المشكلات والمصاعب في إطار
استعداداته للمواجهة الحاسمة مع منتخب أوزبكستان الذي يحتاج فيها للفوز من أجل التأهل إلى الدور الثاني للتصفيات، وأشار إلى أن الفريق يفتقر إلى أبسط درجات الإعداد النوعي في ظل غياب المستلزمات التدريبية حيث يواصل تحضيراته في ملعب لا توجد فيه معدات للتدريب.

وأكد المدرب ضرورة اضطلاع الاتحاد العراقي لكرة القدم بدوره في معالجة هذه المشكلات بشكل فوري خاصة أنها بدأت تتفاقم وتلقي بظلالها على استعدادات المنتخب لمباراة أوزبكستان المقررة في 13 أكتوبر/تشرين أول المقبل بالعاصمة الأردنية عمان.
 
وتتصدر أوزبكستان ترتيب المجموعة الثانية من التصفيات برصيد 10 نقاط, يليها العراق (8) وفلسطين (4) وتايوان (من دون نقاط).
جدير بالذكر أن حمد قاد المنتخب الأولمبي إلى نصف نهائي أولمبياد أثينا للمرة الأولى في تاريخه وذلك خلال المنافسات التي جرت في العاصمة اليونانية في شهر أغسطس/آب الماضي، وجاء هذا الإنجاز الرائع رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العراق في ظل الاحتلال الأميركي.

المصدر : وكالات