هزيمة مذلة لريال مدريد أمام باير ليفركوزن
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/4 الساعة 08:14 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/20 هـ

هزيمة مذلة لريال مدريد أمام باير ليفركوزن

فرحة الفوز على وجوه لاعبي ليفركوزن (الفرنسية)
ثأر باير ليفركوزن الألماني بعنف من ريال مدريد الإسباني وألحق به خسارة مذلة بفوزه عليه 3-صفر في الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
 
وقد شهدت البطولة فوزا ثمينا ليوفنتوس الإيطالي خارج أرضه على أياكس أمستردام الهولندي في حين قلب مانشستر يونايتد الإنجليزي تخلفه أمام ليون الفرنسي صفر-2 إلى تعادل 2-2.

وكان باير ليفركوزن الفريق الأفضل طوال المباراة وتناقل لاعبوه الكرة ببراعة، في حين كان نجوم ريال مدريد وعلى رأسهم البرازيلي رونالدو والفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو أشباحا ولم يتمكنوا من إبراز فنياتهم جريا على عاداتهم.

وبعد عدة فرص ضائعة نجح ليفركوزن في افتتاح التسجيل عندما أطلق البولندي كرزينوفيك كرة قوية من خارج المنطقة اصطدمت بالقائم وارتدت لترتطم بالحارس إيكر كاسياس وتتهادى داخل شباكه. 

وفي مطلع الشوط الثاني حل المهاجم الإسباني فرناندو موريانتيس مكان زيدان المصاب, وسرعان ما أضاف البرازيلي فرانسا هدفا رائعا عندما موه خادعا الإنجليزي ديفد بيكهام داخل المنطقة وأطلق كرة موجهة في الزاوية العليا. 

وانهار ريال مدريد تماما وأضاف البلغاري ديميتار برباتوف الهدف الثالث عندما مرر فرانسا كرة عرضية حاول المدافع الأرجنتيني والتر صامويل إبعادها فتهيأت أمام الأول ليتابعها بسهولة داخل الشباك (55د).
 
وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها باير ليفركوزن على ريال مدريد في 6 مباريات جمعت بينهما حتى الآن في المسابقة الأوروبية.

وكان باير ليفركوزن حقق نتيجة لافتة قبل أسبوعين عندما تغلب على بايرن ميونخ 4-1 في الدوري المحلي.

يذكر أن مدافع ريال مدريد صمويل الملقب "بالسد" خاض أول مباراة له مع فريقه الجديد منذ انتقاله إليه مطلع الموسم الحالي قادما من روما، لكنه لم يكن موفقا شأنه في ذلك شأن جميع زملائه.
المصدر : الفرنسية