مارادونا زار الرئيس الأرجنتيني الشهر الماضي لطلب مساعدته (رويترز)
استجاب القضاء الأرجنتيني لمطالب أسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا، وقرر السماح له بمغادرة البلاد والتوجه إلى العاصمة الكوبية هافانا لمواصلة العلاج من إدمان المخدرات.

وأعلن هكتور ليغيزامون محامي النجم الأرجنتيني أن القاضي نوربرتو غارسيا فيديا وقع على الوثائق اللازمة للسماح له بالسفر إلى كوبا التي أمضى فيها معظم أوقاته في السنوات الأربع الأخيرة، مشيرا إلى أن مارادونا سيغادر الأرجنتين في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وطالب مارادونا كثيرا بالسماح له بمغادرة البلاد منذ إدخاله يوم 9 مايو/أيار الماضي مستشفى للأمراض النفسية في ضواحي بوينس آيرس رغم معارضته، وذلك بناء على توصيات عائلته خصوصا زوجته السابقة وابنتيه.

وكان مارادونا أدخل المستشفى يوم 18 أبريل/نيسان الماضي بسبب مشكلات في القلب والتنفس, لكنه خرج بسرعة رغم تحفظ أطبائه، ثم أعيد ثانية بعد أيام على وجه السرعة لعلاج عسر في الهضم.

وجاء قرار القاضي بعد أيام من حديث تليفزيوني مؤثر أجراه اللاعب حيث اشتكى باكيا من منعه من التوجه إلى كوبا، وقال إنه في الثالثة والأربعين من عمره ويمكنه أن يقرر ما يجب عليه عمله مشيرا إلى أنه يحب العيش في كوبا حيث يتحرك بحرية على عكس الأرجنتين حيث يلاحقه الصحفيون في كل مكان.

جدير بالذكر أن مارادونا يعد واحدا من أشهر اللاعبين في كرة القدم، وكانت أهم إنجازاته قيادة منتخب بلاده للفوز بكأس العالم عام 1986.

المصدر : وكالات