حفاوة كبيرة بالمنتخب العراقي رابع أولمبياد أثينا (الفرنسية)

حرص العراقيون على تكريم منتخبهم لكرة القدم بعد الانتصارات التي حققها في أولمبياد أثينا وانتهت إلى حصوله على المركز الرابع حيث أفلتت منه الميدالية البرونزية بخسارته أمام إيطاليا صفر-1 في آخر مبارياته.

وقام المحتفون بإلقاء الحلوى على اللاعبين خلال حفل جرى اليوم في ملعب الشعب بالعاصمة العراقية بغداد، بينما اصطف عدد من تلاميذ المدارس لالتقاط صور تذكارية مع نجوم الفريق، قبل متابعة عدد من الفقرات الفنية.

وأحيا تألق الفريق في الأولمبياد آمال العراقيين في التأهل لبطولة كأس العالم المقبلة التي تستضيفها ألمانيا في عام 2006، ليضيف نجاحا جديدا رغم الظروف بالغة الصعوبة التي تمر بها البلاد منذ بدء الحرب التي شنتها الولايات المتحدة لإسقاط نظام الرئيس صدام حسين.


أكد قائد المنتخب العراقي حيدر جبار أن الإنجاز الأكبر الذي تحقق من وجهة نظره هو إسعاد العراقيين ووضع الابتسامة على وجوههم

مهمة صعبة
واعترف المدير الفني للمنتخب العراقي عدنان حمد بصعوبة المهمة التي تنتظر فريقه في التصفيات الآسيوية للمونديال، لكنه قال إن المشاركة في الأولمبياد زودت اللاعبين بقوة إضافية وعززت الأمل في المستقبل.

من جانبه قال قائد المنتخب العراقي حيدر جبار إن الإنجاز الأكبر الذي تحقق من وجهة نظره هو إسعاد العراقيين ووضع الابتسامة على وجوههم، مؤكدا أن أداء الفريق سيتحسن بدءا من مباراة تايوان في تصفيات المونديال التي تقام في الثامن من سبتمبر/أيلول المقبل.

وكان العراق بدأ مبارياته في أولمبياد أثينا بالفوز على البرتغال ثم كوستاريكا قبل أن يلقى خسارة أمام المغرب لم تؤثر في صعوده إلى الربع نهائي حيث فاز على أستراليا، ليصعد إلى النصف نهائي حيث خسر أمام باراغواي ثم خسر مباراة المركز الثالث أمام إيطاليا.

المصدر : وكالات