المنتخب العراقي قدم عروضا رائعة أبهرت المتابعين (الفرنسية)

يخوض المنتخب الأولمبي العراقي فرصته الأخيرة لإحراز الميدالية البرونزية عندما يلتقي غدا الجمعة نظيره الإيطالي للتنافس على المركز الثالث في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في أثينا وتختتم الأحد المقبل.

وكان المنتخب العراقي أهدر فرصة ثمينة لضمان على الأقل ميدالية فضية بخسارته أمام الباراغواي 1-3 أول أمس، وبالتالي بقي أمامه أمل واحد هو الفوز على إيطاليا في مباراة الترتيب ليمنح بلاده ميدالية ثانية في تاريخ مشاركاتها في الألعاب الأولمبية منذ 44 عاما بعد برونزية عبد الواحد عزيز في رفع الأثقال للوزن الخفيف.


عدنان حمد شدد على ضرورة عدم الاستهانة بالمنتخب الإيطالي الذي يضم لاعبين جيدين ويسعى إلى إحراز ميدالية تمحي خيبة المنتخب الأول في بطولة أمم أوروبا الأخيرة
وأبهر المنتخب العراقي جميع المتتبعين بعروضه الرائعة التي أهلته لبلوغ دور الأربعة للمرة الأولى في تاريخه, بيد أن التعب بدأ -على ما يبدو- ينال من اللاعبين بعد نحو شهرين ماراثونيين، حيث شارك المنتخب ذاته في بطولة أمم آسيا الشهر الماضي، ثم دخل منافسات الألعاب الأولمبية وحقق 3 انتصارات مدوية على البرتغال 4-2 وكوستاريكا 2-صفر في الدور الأول، كما فاز على أستراليا 1-صفر في ربع النهائي مقابل خسارتين أمام المغرب 1-2 بعدما كان ضامنا مروره إلى الدور التالي, والثانية أمام الباراغواي.

وهي المرة الأولى التي بلغ فيها المنتخب العراقي الدور نصف النهائي لدورة الألعاب الأولمبية في تاريخ مشاركاته في هذه الألعاب، كما أنه خاض ربع النهائي للمرة الثانية بعد عام 1980 في موسكو، وشارك أيضا في دورتي 1984 في لوس أنجلوس و1988 في سيول وخرج من الدور الأول.

وقال مدرب العراق عدنان حمد إن أمام فريقه فرصة أخيرة ضد إيطاليا وسيحاول انتهازها لنحرز ميدالية برونزية، موضحا أنه سيحاول تفادي الأخطاء التي وقع فيها الفريق في مباراته مع الباراغواي واستعادة التوازن.

وشدد على ضرورة عدم الاستهانة بالمنتخب الإيطالي الذي يضم بدوره لاعبين جيدين ويسعى إلى إحراز ميدالية تمحي خيبة المنتخب الأول في بطولة أمم أوروبا الأخيرة.

إشادة من بلاتر

بلاتر أشاد بإنجاز المنتخب العراقي بالأولمبياد
(الفرنسية-أرشيف)
من جهته أشاد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر بالإنجاز الذي حققه المنتخب العراقي في أولمبياد أثينا، وقال في مؤتمر صحفي إنه فخور بذلك وفخور بنجاح الاتحاد الدولي في إعادة الروح إلى كرة القدم العراقية برغم الوضع الصعب الذي يعيشه اللاعبون العراقيون في بلادهم.

وأوضح بلاتر أن المنتخب العراقي نجح في بلوغ الدور نصف النهائي للمسابقة الأولمبية وسيلعب غدا على الميدالية البرونزية والفضل في ذلك يعود إلى الجهود التي بذلها الاتحادان الدولي والآسيوي, مشيرا إلى أن ذلك لا يعود إلى تدخل سياسي أو مساعدة سياسية بل إلى كرة القدم, ومكونات المؤسسة الدولية للعبة هي التي ساهمت في ضمان مشاركة هذا المنتخب.

من جهة أخرى أبدى بلاتر افتخاره بنظافة لعبة كرة القدم، مشيرا إلى أن الفحوص الـ192 التي ظهرت نتائجها حتى الآن جاءت سلبية.

المصدر : الفرنسية