الإيطالي كولينا سيكتفي بإدارة إحدى مباراتي النصف نهائي (رويترز-أرشيف)
أعلنت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم التي تستضيفها البرتغال حاليا أن الحكم الألماني ماركوس ميرك سيدير المباراة النهائية للبطولة التي تقام في الرابع من يوليو/تموز المقبل.

كما اختار المنظمون السويدي أنديرس فريسك لإدارة مباراة الدور النصف نهائي بين البرتغال البلد المضيف وهولندا بعد غد الأربعاء، في حين يدير الإيطالي بييرلويغي كولينا المباراة الأخرى للدور النصف نهائي التي تجمع بين اليونان وجمهورية التشيك يوم الخميس المقبل.

وكان ميرك -البالغ من العمر 42 عاما- أدار واحدة من أكثر المباريات حساسية في البطولة وهي مباراة فرنسا وإنجلترا ضمن المجموعة الثانية للبطولة (2-1 لصالح فرنسا)، كما أدار مباراة السويد والدانمارك التي انتهت بالتعادل 2-2 ضمن المجموعة الثالثة ليصعد الفريقان معا إلى دور الثمانية على حساب إيطاليا.

أما كولينا فقد أدار المباراة الافتتاحية للبطولة التي انتهت بفوز مفاجئ لمنتخب اليونان على نظيره البرتغالي بهدفين لهدف.

وقد أعرب ميرك عن سعادته بهذا الاختيار وقال مازحا إنه سيجعل لألمانيا وجودا في النهائي بعد أن خرج فريقها من البطولة مبكرا، بينما قال كولينا الذي كان مرشحا بقوة لإدارة النهائي إنه لا يشعر بخيبة أمل مؤكدا أن تحكيم المباريات النهائية ليس حقا مكتسبا له.

ويأتي اختيار ميرك لإدارة نهائي أوروبا بعد أن نال شرف إدارة المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا عام 2003 التي انتهت بفوز ميلان الإيطالي على مواطنه يوفنتوس.

المصدر : وكالات