لاعبو الأرجنتين بعد تتويجهم بالميداليات الذهبية (الفرنسية)

حققت الأرجنتين الحلم الذي طالما انتظرته وفازت بذهبية كرة القدم الأولمبية لتضيف اللقب الوحيد الذي كان ينقص خزائنها العامرة بالألقاب العالمية والقارية، وذلك بعد فوزها على باراغواي بهدف نظيف في المباراة النهائية لأولمبياد أثينا التي جرت اليوم.

وكانت الأرجنتين قد حققت رقما قياسيا بالفوز بكأس الأمم الأميركية "كوبا أميركا" 15 مرة إضافة إلى الفوز بكأس العالم مرتين عامي 1978 و1986.

وجاء فوز منتخب الأرجنتين باللقب الأولمبي عن جدارة واستحقاق، حيث أنهى مبارياته الست دون أي هزيمة أو تعادل، فقد بدأ مسيرته بفوز ساحق على صربيا ومونتنيغرو 6-صفر, تلاه فوز ثاني على تونس 2-صفر ضمن به التأهل مبكرا للدور الثاني، ثم فاز على أستراليا 1-صفر في ختام الدور الأول، قبل أن يهزم كوستاريكا 4-صفر في ربع النهائي وإيطاليا 3-صفر في نصف النهائي.

الأرجنتيني تيفيز فاز بلقب الهداف (الفرنسية)
تيفيز الهداف
ولم يجد منتخب الأرجنتين صعوبة في فرض سيطرته على مباراة اليوم من البداية ليحسم النتيجة مبكرا بفضل هدف لنجم هجومه كارلوس تيفيز في الدقيقة 18 وهو الهدف الثامن للاعب ليؤكد جدارته بلقب هداف البطولة برصيد ثمانية أهداف في ست مباريات.

في الوقت نفسه أجاد الدفاع الأرجنتيني بقيادة المخضرم روبرتو أيالا إغلاق الطرق المؤدية إلى مرماه، ليقضي على أي خطورة لمنتخب باراغواي الذي تأثر كثيرا بغياب هدافه خوسيه كاردوزو بسبب الإيقاف، ثم ازدادت محنته بطرد لاعبه إميليو مارتينيز لاعتدائه على الأرجنتيني داليساندرو بدون كرة في الدقيقة 66.

المصدر : وكالات