صانع ألعاب روما فرانشيسكو توتي وعلى يمينه لاعب ليفورنو داريو باسوني (رويترز)


استعاد فريق روما بعضا من توازنه المفقود في بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم وحقق فوزا مهما خارج ملعبه بهدفين نظيفين على حساب فريق ليفورنو الصاعد لدوري الدرجة الأولى هذا الموسم.
 
ومنذ فوزه على فيورنتينا في المرحلة الأولى للبطولة، لم يحقق روما وصيف بطل الموسم الماضي أي انتصار قبل أن يعاود انتصاراته في لقاء الأمس.
 
وتقدم روما في المباراة التي جرت ضمن المرحلة السادسة للبطولة عن طريق قائده وصانع ألعابه الدولي فرانشيسكو توتي إثر تسديدة بيمناه في الدقيقة الثلاثين، ثم عزز الفريق تقدمه في الشوط الثاني بهدف لفنتشنزو مونتيلا في الدقيقة 68.

وهذا هو أول فوز يحققه روما تحت قيادة مدربه الجديد لويجي دل نيري الذي خلف الألماني رودي فولر بعد استقالة الأخير من منصبه في 29 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
ورفع روما رصيده إلى ثماني نقاط من ست مباريات ليحتل المركز التاسع بينما تجمد رصيد ليفورنو عند نقطتين يحتل بهما مؤخرة قائمة البطولة المكونة من عشرين فريقا.


 
يوفنتوس على القمة
وفي وقت لاحق فاز يوفنتوس على ميسينا 2-1 في المباراة التي جمعت بينهم في وقت متأخر من مساء السبت ضمن المرحلة السادسة للدوري الإيطالي.
 
وفي غياب مهاجمي الفريق الفرنسي ديفد تريزيغيه والإيطالي أليساندرو ديل بييرو، حمل الأوروغوياني مارياو زالاييتا والتشيكي بافيل نيدفد لواء التهديف ليوفنتوس بينما سجل زامبانيا الهدف الوحيد لميسينا.
 
وبهذا الفوز عزز يوفنتوس موقعه في صدارة البطولة برصيد 16 نقطة، كما طمأن جماهيره قبل مباراته القوية مع بايرن ميونيخ الألماني الأربعاء المقبل في الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا. 

المصدر : وكالات