الملولي وسلمي وبايا أبرز نجوم دورة الألعاب العربية
آخر تحديث: 2004/10/16 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/16 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/3 هـ

الملولي وسلمي وبايا أبرز نجوم دورة الألعاب العربية

الملولي صعد إلى منصة التتويج 11 مرة نال فيها الذهب ست مرات (الفرنسية)


أسدل الستار على منافسات دورة الألعاب العربية التي استضافتها الجزائر في الفترة من 24 سبتمبر/أيلول الماضي إلى 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، لكن جماهير البطولة لن تنسى أبرز النجوم الذين تألقوا في هذه المنافسات وخاصة الثلاثي الذهبي المكون من السباح التونسي أسامة الملولي والسباحة المصرية سلمى زينهم والعداءة الجزائرية بايا رحولي.
 
وحقق هؤلاء الثلاثة أفضل الإنجازات على الصعيد الفردي في الدورة التي فازت بها مصر للمرة الثالثة على التوالي بعد دورتي بيروت 1997 وعمان 1999، بحصولها على 81 ميدالية ذهبية مقابل 74 للجزائر و 48 لتونس.

وتفرد الملولي بين جميع المشاركين في الدورة بتسجيل رصيد قياسي من المنافسات حيث كان ضيفا شبه دائم على منصة التتويج في منافسات السباحة وصعد إليها 11 مرة نال خلالها ست ميداليات ذهبية وأربع فضيات إضافة إلى برونزية واحدة.

السباحة المصرية على منصة التتويج (الفرنسية)

سباحة ذهبية
أما المصرية سلمى زينهم التي لم تتجاوز عامها الثامن عشر فكانت الأفضل على مستوى السيدات حيث نالت ست ذهبيات مثل الملولي إضافة إلى ميدالتين من النوع الفضي.
 
وأكدت سلمى جدارتها بخلافة مواطنتها الشهيرة رانيا علواني التي اعتزلت السباحة مبكرا بعدما حققت نتائج رائعة في الدورات العربية وجمعت نحو 20 ميدالية في دورتي بيروت 1997 وعمان 1999.

من جانبها فازت بايا رحولي بأربع ذهبيات، وكان بإمكانها أن تطوق عنقها بخامسة لولا الخطأ الذي ارتكبته في سباق التتابع 4 مرات 100 م حيث جرد منتخب بلادها من المعدن الأصفر بعد حلوله في المركز الأول. 

كما برز السباح الجزائري الشهير سليم إيلاس, حامل برونزية بطولة العالم 2002 في موسكو, حيث أحرز 4 ذهبيات في منافسات السباحة. 

وعلى الصعيد الجماعي كانت مصر الأفضل في السباحة حيث حصدت 18 ذهبية مقابل 14 للجزائر و 7 لتونس، كما كانت الأفضل في المبارزة بإحرازها 6 ذهبيات، وكذلك المصارعة بنفس الرصيد إضافة إلى احتكارها للميداليات الست التي وزعت في مسابقة تنس الطاولة.
 
أما الجزائر المضيفة فتفوقت في ألعاب القوى وأحرزت 16 ذهبية منها 13 للسيدات وذلك من أصل 45 ذهبية وزعت في هذه المنافسات.
 
وعلى صعيد تناول المنشطات لم تسجل الدورة إلا حالة واحدة كان بطلها اليمني عدلي محمد غانم حامل ذهبية وزن 54 كلغ في التايكواندو, علما بأنه لم يجرد من ميداليته رسميا حتى الآن انتظارا للبت في استئناف تقدم به.
 
ويبقى أن الدورة العربية أوضحت أن الأرقام العربية ما زالت بعيدة عن نظيرتها العالمية في مختلف المنافسات لتتحول الآمال إلى الدورة المقبلة التي ستنظمها ليبيا عام 2007 والتي يؤمل أن تمثل أفضل استعداد للمشاركة في الدورة الأولمبية المقبلة التي تقام في العاصمة الصينية بكين عام 2008.


المصدر : الجزيرة + وكالات