موراتي ترك رئاسة إنتر ميلان بسبب نتائجه السيئة (أرشيف-الفرنسية)
تسلم نجم المنتخب الإيطالي السابق جاسينتو فاكيتي رئاسة نادي إنتر ميلان الإيطالي العريق اليوم الثلاثاء إثر استقالة رئيسه ماسيمو موراتي أمس الاثنين.

وكان موراتي وأربعة من أعضاء مجلس الإدارة أعلنوا استقالتهم أمس بشكل مفاجئ لكن موراتي قرر الإبقاء على ملكيته للنادي.

وأشاد موراتي بفاكيتي الذي كان يشغل منصب نائب رئيس النادي ووصفه بالرجل المناسب في المكان المناسب، مرجعا سبب استقالته إلى جملة من الأحداث منها احتجاج أنصار النادي على مستوى فريق كرة القدم ونتائجه المتدنية في الآونة الأخيرة خصوصا خسارته على أرضه أمام إمبولي صاحب المركز قبل الأخير الأحد الماضي.

وكان إنتر ميلان خرج من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا على الرغم من بداية قوية بفوز كبير على أرسنال الإنجليزي 3-صفر في عقر داره, لكن نتائجه في
الدوري لم تكن جيدة فاستغنى موراتي عن المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر واستعان بخدمات ألبرتو زاكيروني لكن الأمور لم تتحسن إطلاقا.

ويحتل إنتر ميلان المركز الرابع حاليا في الدوري المحلي.

المصدر : وكالات