نالبنديان يحمل كأس البطولة وبجواره أغاسي الوصيف (الفرنسية)
خسر لاعب التنس الأميركي المخضرم أندريه أغاسي لقب بطولة كويونغ الاستعراضية التي أقيمت في مدينة ملبورن الأسترالية كاستعداد أخير لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس أولى البطولات الأربع الكبرى للعام الحالي، وذلك بعد هزيمته في المباراة النهائية أمام الأرجنتيني ديفيد نالبانديان.

وكان أغاسي البالغ من العمر 33 عاما يأمل في الفوز ببطولة كويونغ التي نال لقبها 4 مرات من قبل لنيل دفعة معنوية قبل الدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا، لكنه واجه أداء قويا من اللاعب الأرجنتيني الذي عاد من إصابة في يده اضطرته للابتعاد عن دورة أديلاييد الأسترالية أيضا الأسبوع الماضي.

وتمكن نالبانديان المصنف الثامن من الفوز على أغاسي بمجموعتين نظيفتين جاءت نتيجة أشواطهما 6-2 و 6-3 في زمن قدره ساعة و16 دقيقة.

وعبر أغاسي عن أسفه للأداء المتواضع الذي قدمه حيث لم يفز إلا بخمسة أشواط فقط في المباراة كلها مؤكدا أنه كان يوما صعبا بالنسبة له، أما نالبانديان فقد أعرب عن سعادته بالفوز في البطولة بعد تخطي أغاسي الذي وصفه بأنه لاعب عظيم.

وسيكون بوسع نالبانديان أن يحلم بتحقيق إنجاز في بطولة أستراليا خاصة وأنه فاز قبل يوم واحد على الأميركي أندي روديك المصنف الأول على العالم في الدور نصف النهائي لبطولة كويونغ.

المصدر : وكالات