(من اليمين إلى اليسار) الشيخ طه إسماعيل، محمد التيمومي و طاهر أبو زيد يشاركون في مراسم سحب قرعة البطولة(الفرنسية)

سحبت قرعة دوري أبطال العرب لكرة القدم أمس الاثنين في بلدة برمانا شرق بيروت بمشاركة 32 ناديا يمثلون 17 دولة عربية، حيث جنبت القرعة المواجهات القوية في الدور الأول الذي قسم إلى قسمين, الأول خاص بعرب آسيا, والثاني بعرب أفريقيا.

وحضر مراسم سحب القرعة التي صادفت الذكرى العاشرة لانطلاق شبكة راديو وتلفزيون العرب راعي البطولة، عدد من الوزراء العرب والمسؤولين الرياضيين منهم رئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام, كما شارك في الحفل عدد من نجوم الكرة العربية.

وبرزت أولى مشاكل البطولة مع انسحاب الوفد اللبناني من سحب القرعة "احتجاجا على حصر مراسم الحفل على المنظم والشركة الراعية وإغفال كلمة الاتحاد اللبناني التي كانت مدرجة على جدول أعمال الحفل".

وأوضح رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر أن مشاركة لبنان ممثلا بفريق أولمبيك بيروت سوف يعاد النظر فيها وأن موقفا جديدا سيتم إعلانه لاحقا.

مواجهات ليست سهلة للسعوديين
ولم تجنب القرعة في مجموعة عرب آسيا في إيقاع الأندية السعودية في مواجهات ليست سهلة، حيث سيواجه الهلال السعودي فريق الجيش السوري, أما أهلي جدة فسيلعب مع القادسية الكويتي. كما أن مواجهة اتحاد جدة ضد الاتحاد السوري قد تشهد ندية أيضا.

من جهتها، تبدو طريق الأندية العراقية ممهدة للتأهل إلى الدور الثاني، حيث سيلعب الزوراء العراقي مع الأقصى الفلسطيني, ومواطنه الطلبة أمام شعب إب اليمني.

أما الفرق الأردنية فحظوظها متفاوتة، فإن كان الفيصلي الأردني مرشحا لتخطي النصر العماني, فإن مواطنه الوحدات لن يكون في نزهة عندما يواجه أولمبيك بيروت. وتبقى مواجهة الكويت الكويتي مع الرفاع الغربي البحريني الأصعب في عملية التكهن في النتيجة.

مواجهة سابقة بين الترجي التونسي والأهلي المصري قد تتكرر في أدوار متقدمة في دوري أبطال العرب (أرشيف)

وعلى صعيد مجموعة عرب أفريقيا تبرز مباريات الأهلي المصري ضد حسنية أغادير المغربي, والإسماعيلي المصري مع مولودية وهران الجزائري, والترجي التونسي مع الهلال السوداني.

وستكون مهمة الصفاقسي والنجم الساحلي التونسيين والزمالك المصري أسهل عندما يواجه الهلال بنغازي واتحاد طرابلس الليبيين والرياضي الموريتاني على التوالي. ويلف الغموض لقائي اتحاد البليدة الجزائري والمغرب الفاسي, ونصر حسين داي
الجزائري مع المريخ السوداني.

نظام البطولة
يشارك في البطولة 32 فريقا من بينها الفرق الأكثر تطورا وشعبية خاصة الأهلي والزمالك المصريان. وراعى الاتحاد العربي اختيار الفرق المشاركة قياسا على مستوى المنتخبات العربية في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي (الفيفا), فسمح للثمانية الأولى المشاركة بفريقين والمنتخبات الأخرى بفريق واحد, واختارت الشركة الراعية ثلاثة فرق جماهيرية.

وقسمت الفرق إلى مجموعتين عرب آسيا وعرب أفريقيا في البداية لتجنب مواجهة الفرق القوية منها في الدور الأول ولإعطاء الفرصة لبعضها الآخر للتقدم أكثر في البطولة.

وسيقام الدور الأول بطريقة خروج المغلوب بعد مباراتي الذهاب والإياب على أن يوزع 16 فريقا في الدور الثاني على أربعة مجموعات تجرى مبارياتها أيضا ذهابا وإيابا, ويصعد الأول والثاني في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي حيث ستوزع الفرق على مجموعتين, ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى النصف النهائي الذي تليه مباراة المركزين الثالث والرابع ثم المباراة النهائية.

وسينال البطل 1.7 مليون دولار ووصيفه 1.1 مليون دولار من مجموع جوائز البطولة البالغة نحو ستة ملايين دولار, مع العلم أن كل فريق سينال نحو 13 ألف دولار في حال خروجه من الدور الأول.

وتعتبر قيمة الجائزة الأولى في دوري أبطال العرب الأغلى في المسابقات الأفريقية والآسيوية، إذ ينال بطل أفريقيا مليون دولار (الأهلي والزمالك المصريان في البطولتين الأخيرتين) وبطل آسيا نصف مليون دولار.

يقام ذهاب الدور الأول يومي 29 و30 سبتمبر/ أيلول الحالي بالنسبة لأندية عرب أفريقيا بعد أن قدمت المباريات الثماني لارتباطات بعضها بالمسابقات الأفريقية, وفي 13 و14 و15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بالنسبة لعرب آسيا, والإياب في 20 و21 و22 للمجموعتين الجغرافيتين.

وينطلق الدور الثاني يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول حتى 2 و3 مارس/ آذار, والربع النهائي يومي 16 و17 منه حتى 18 و19 مايو/ أيار, والنصف النهائي يومي 25 و26 منه ذهابا ويومي 8 و9 يونيو/ حزيران إيابا, وتقام مباراة المركزين الثالث والرابع في 22 منه, والمباراة النهائية في اليوم التالي.

وتغيب عن البطولة الأولى من المسابقة أندية الإمارات وقطر والصومال وجيبوتي.

وعلى هامش القرعة, تقرر إقامة مباراة نجوم عرب أفريقيا مع عرب أسيا في الدوحة يوم 8 مارس/ أذار المقبل بعد إعلان قطر والإمارات مشاركتهما في البطولة الثانية من دوري أبطال العرب.

المصدر : الفرنسية