بابلو أيمار يحتفل بتسجيل الهدف الثاني للأرجنتين بمرمى تشيلي (الفرنسية)

أخفق المنتخب الأرجنتيني، وهو يلعب بين أرضه وجمهوره، في تحقيق ما هو أفضل من التعادل أمام تشيلي بنتيجة 2-2، في أولى مباريات التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقررة في ألمانيا عام 2006 وجرت المباراة أمس السبت في بيونس آيرس أمام 30 ألف متفرج.

وتقدم المنتخب الأرجنتيني بهدفين في الشوط الأول سجلهما كل من كيلي غونزاليس في الدقيقة 32 وبابلو أيمار في الدقيقة 35, لكن منتخب تشيلي المتجدد لم يستسلم ونجح في تقليص الفارق أولا عن طريق ميلوفان ميروسيفيتش في الدقيقة 60، ثم أدرك التعادل بواسطة رينالدو نافيا في الدقيقة 77.

وشهدت نهاية المباراة خشونة متعمدة من قبل المنتخبين, فاضطر الحكم إلى طرد ثلاثة لاعبين وهم: التشيليان كريستيان ألفاريز في الدقيقة 87 ونافيا في الوقت بدل الضائع, إضافة إلى المدافع الأرجنتيني والتر صامويل في الدقيقة 87.

وقال مدرب الأرجنتين مارتشيلو بيلسا "لقد خسرنا نقطتين أمام فريق أقل مستوى منا, من الصعب أن نشرح كيف لم يفز منتخبنا في نهاية المباراة".

في المقابل أعرب مدرب تشيلي جوفنال أولموس عن ارتياحه لأداء لاعبيه وقال "إنني سعيد بمستوى لاعبي فريقي وقدرتهم على العودة في نتيجة المباراة رغم أن الجمهور كله كان ضدهم".

يذكر أن الأرجنتين فازت على تشيلي في المباريات الخميس الأخيرة التي جمعت بينهما في بيونس آيرس ولم تخسر أمامها منذ 30 عاما.

رباعية للبيرو


صراع على الكرة بين البيروفي خورخي سوتو (يسار) ولاعب البارغواي توليدو (الفرنسية)

وفي المباراة الثانية، اكتسح منتخب البيرو ضيفه البارغوياني 4-1 في ليما. وسجل أهداف البيرو كل من نولبرتو سولانو في الدقيقة 34 وأندريس مندوزا في الدقيقة 43 وخوسيه سوتو في الدقيقة 83, أما هدف البارغواي الوحيد فسجله كارلوس غامارا في الدقيقة 24 وجيفرسون فارفان في الدقيقة 90.

وفي مباراة ثالثة, عانت الإكوادور الأمرين للفوز على ضيفتها فنزويلا 2-صفر.

وبكرت الإكوادور بالتسجيل منذ الدقيقة الخامسة عبر جيوفاني إسبينوزا بضربة رأسية إثر ركلة حرة.

وطمأن كارلوس تينوريو جمهور بلاده بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 72.

المصدر : الفرنسية