أرسنال يسعى لاستعادة سمعته الأوروبية
آخر تحديث: 2003/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/5 هـ

أرسنال يسعى لاستعادة سمعته الأوروبية

فريدي ليونغبرغ حزين بعد الهزيمة أمام إنتر ميلان (أرشيف- الفرنسية)
تستأنف اليوم الثلاثاء منافسات دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم حيث يسعى فريق أرسنال الإنجليزي لإنقاذ سمعته الأوروبية التي تأثرت كثيرا بالهزيمة على ملعبه أمام إنتر ميلان الإيطالي، فيما تأمل فرق ريال مدريد وميلان ويوفنتوس ومانشستر يونايتد في مواصلة انتصاراتها بالبطولة.

وخلال لقائه مع لوكوموتيف موسكو الروسي ضمن المجموعة الثانية سيتعين على أرسنال أن يسعى لتحقيق الفوز للحفاظ على آماله في التأهل للدور التالي والتي يمكن أن تتلاشى مع أي هزيمة أخرى.

ومن المؤكد أن مهمة أرسنال لن تكون سهلة حيث سيخوض اللقاء في غياب أربعة لاعبين أساسيين هم قائد الفريق باتريك فييرا ومارتن كيون وفريدي ليونغبرغ وأشلي كول، لكن الفريق اللندني يعول كثيرا على قدرة مهاجمه الفرنسي الفذ تييري هنري على خطف هدف أو مساعدة زملائه في التسجيل.

وفي المجموعة ذاتها, يبدو إنتر ميلان مرشحا لحصد نقاط مباراته الثلاث مع دينامو كييف الأوكراني. وتبدو معنويات لاعبي إنتر بقيادة المدرب المحنك هكتور كوبر عالية جدا بعد الفوز الكبير على أرسنال في الجولة الأولى.

ويعتمد إنتر ميلان على دفاع صلب حال دون دخول أي هدف في مرماه هذا الموسم سواء في الدوري المحلي أو مسابقة دوري أبطال أوروبا ويقوده الدولي فابيو كانافارو ومن ورائه الحارس العملاق فرانشيسكو تولدو.

بايرن ميونيخ

بايرن ميونيخ يعتمد كثيرا على هدافه الهولندي روي مكاي (أرشيف- الفرنسية)
وفي المجموعة الأولى, يأمل بايرن ميونيخ في تحقيق فوزه الثاني عندما يحل ضيفا على أندرلخت البلجيكي في مباراة لن تكون سهلة.

وبدأ هداف الفريق البافاري الهولندي روي مكاي يؤكد صحة التعاقد معه، فبعد فشله في التسجيل في مبارياته الخمس الأولى نجح في تسجيل أهداف حاسمة في الآونة الأخيرة, أبرزها ثنائية في مرمى سلتيك الأسكتلندي في الجولة الأولى.

وفي المجموعة ذاتها, يخوض سلتيك مباراة قوية مع ليون الفرنسي في غلاسكو.

وحقق ليون سلسلة من النتائج الجيدة مؤخرا حيث نجح في التغلب على أندرلخت في الجولة الأولى, ثم سحق لنس بأربعة أهداف نظيفة في الدوري المحلي بفضل ثلاثية لصانع ألعابه البرازيلي جونينيو.

أما سلتيك فكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل في الجولة الأولى عندما تقدم على بايرن ميونيخ في عقر دار الأخير قبل أن يسقط أمامه في الدقائق الأخيرة.

وفي المجموعة الرابعة يبدو يوفنتوس الإيطالي مطمئنا لتحقيق نتيجة إيجابية أمام أولمبياكوس اليوناني عندما يحل ضيفا عليه في أثينا وذلك رغم افتقاد الفريق لقائده ونجم هجومه أليساندرو ديل بييرو.

وفي المجموعة ذاتها, يلتقي غلطة سراي التركي مع ريال سوسيداد الإسباني في مباراة يصعب التكهن بهوية الفائز بها.

وفي المجموعة الثالثة, يسعى موناكو إلى التأكيد أن فوزه خارج أرضه على أيندهوفن الهولندي 2-1 لم يكن وليد الصدفة, وستكون مهمته سهلة نسبيا عندما يستضيف آيك أثينا اليوناني.

يوفنتوس يسعى للفوز بالبطولة بعد أن خسر نهائي العام الماضي أمام ميلان (أرشيف)

وفي المجموعة ذاتها يلعب ديبورتيفو كورونا مع أيندهوفن في لقاء صعب حيث سقط الفريقان في آخر تجربة لهما.

فقد خسر ديبورتيفو أمام أوساسونا 2-3 وتنازل عن الصدارة لمصلحة فالنسيا, في حين خسر أيندهوفن أمام ألكمار وتراجع إلى المركز الثاني أيضا لمصلحة غريمه التقليدي على زعامة الكرة الهولندية أياكس أمستردام.

المصدر : وكالات