الترجي التونسي والأهلي المصري من الفرق المرشحة للفوز بالبطولة (أرشيف)
تنطلق مساء غد الاثنين بطولة دوري أبطال العرب في شكلها الجديد وجوائزها المالية الضخمة البالغ مجموعها أكثر من ستة ملايين دولار يتنافس عليها 32 فريقا هم أبطال الدوري والكأس في الدول العربية.

وقد تم تقسيم فرق البطولة إلى مجموعتين: عرب آسيا وعرب أفريقيا، وذلك لتجنب مواجهة الفرق القوية منها في الدور الأول وإعطاء الفرصة لبعضها الآخر للتقدم أكثر في البطولة.

وتقرر تقديم موعد المباريات في المجموعة الأفريقية لارتباطات بعض الأندية بالبطولات الأفريقية, على أن يبدأ الدور الأول لعرب آسيا في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وستجمع أولى المباريات بين مولودية وهران الجزائري والإسماعيلي المصري فيما يلتقي الاتحاد الليبي مع النجم الساحلي التونسي.

مواجهة مصرية مغربية
أما أقوى مباريات هذا الدور فتقام مساء الثلاثاء وتجمع بين حسنية أغادير بطل الدوري المغربي في العامين الأخيرين والأهلي المصري وصيف بطل الدوري المحلي في بلاده وبطل الكأس.

وتكتسب هذه المباراة أهمية كبيرة حيث يسعى الفريق المغربي لتأكيد حضوره في المسابقات الخارجية بعدما خرج من الدور الثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا على يد أسيك أبيد جان العاجي وهو يعول على تشكيلته المتجانسة والمنسجمة لتحقيق فوز يؤمن تأهله قبل مباراة الإياب.

وكان حسنية أغادير قد فجر المفاجأة وفاز ببطولة الدوري المغربي في العامين الماضيين بعدما نجح في إزاحة قطبي الكرة الرجاء والوداد البيضاويين عن عرش البطولة.

في المقابل يسعى الأهلي بدوره إلى فرض ذاته في المسابقات الخارجية وبالتحديد في البطولة العربية بعدما خرج خالي الوفاض من الدور الربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي على يد رينجرز النيجيري.

لاعب فريق الزمالك لكرة القدم حسام حسن يتحدث إلى مراسل الجزيرة في القاهرة

لقاء سهل للزمالك
ويخوض الزمالك بطل الدوري المصري اختبارا سهلا أمام مضيفه فريق الرياضي الموريتاني.

ويغيب عن الزمالك في هذا اللقاء التوأمان حسام وإبراهيم حسن لعدم التوصل إلى حل للمشكلة التي نشبت بينهما وبين مدرب الفريق البرتغالي فينغادا.

وزادت الأزمة بين الطرفين عقب قرار مدير الكرة بالنادي أيمن منصور بخصم عشرة آلاف جنيه من راتب حسام لتصريحاته بحق فينغادا في وسائل الإعلام.

وفي باقي المباريات يلعب المغرب الفاسي المغربي مع اتحاد البليدة الجزائري, والصفاقسي التونسي مع الهلال الليبي، والمريخ السوداني مع نصر حسين داي الجزائري، وتأجلت مباراة الهلال السوداني مع الترجي التونسي إلى 15 أكتوبر المقبل بسبب ارتباط الفريق التونسي بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

وتغيب عن النسخة الأولى من المسابقة أندية الإمارات وقطر والصومال وجيبوتي.

وسيقام الدور الأول بطريقة خروج المغلوب على أن يوزع 16 فريقا في الدور الثاني على أربع مجموعات حيث يصعد الأول والثاني في كل مجموعة إلى ربع النهائي لتوزع الفرق على مجموعتين, ويتأهل أول وثاني كل منها إلى نصف النهائي الذي تليه مباراة المركزين الثالث والرابع فالمباراة النهائية.

وسينال البطل مليون و700 ألف دولار مقابل 1.1 مليون دولار للوصيف من مجموع جوائز البطولة البالغة نحو ستة ملايين دولار, علما بأن كل فريق سينال نحو 13 ألف دولار في حال خروجه من الدور الأول.

المصدر : الفرنسية