الكيني تيرغات يحتفل بفوزه بماراثون برلين وبتسجيل رقم عالمي جديد (الفرنسية)

سجل العداء الكيني بول تيرغات إنجازا رائعا في ماراثون برلين حيث جمع بين الفوز بالمركز الأول للماراثون وتحقيق رقم عالمي جديد في السباق الذي شهد سيطرة كينية كاملة على منافسات الرجال.

فقد سجل تيرغات البالغ من العمر 34 عاما زمنا قدره 2.04.55 ساعة وهو ما يقل بنحو الدقيقة عن الرقم العالمي السابق الذي سجله العداء الأميركي من أصل مغربي خالد الخنوشي في ماراثون لندن في الرابع عشر من أبريل/ نيسان العام الماضي ومقداره 2.05.38 ساعة.

وتمكن العداء الكيني من اقتناص الفوز بالسباق بفضل سرعته الكبيرة في الأمتار الأخيرة للسباق ليحصل على 30 ألف يورو جائزة المركز الأول إضافة إلى 30 ألفا جائزة الرقم العالمي.

ولم يكتف الكينيون بالمركز الأول لماراثون برلين في دورته الثلاثين حيث فاز الكيني سامي كورير بالمركز الثاني ومواطنه تيتوس مونجي بالثالث.

وبفوزه بماراثون برلين أضاف تيرغات إنجازا جديدا إلى سلسلة من الإنجازات الرائعة في عالم ألعاب القوى حيث إنه يحمل الرقم العالمي لسباق نصف الماراثون
(59.17 دقيقة) كما سبق له الفوز ببطولة العالم لاختراق الضاحية خمس مرات متتالية، وفاز كذلك بالميدالية الفضية لسباق عشرة آلاف متر عدوا في دورتي الألعاب الأولمبية أتلانتا عام 1996 وسيدني عام 2000.

مسابقة السيدات

32 ألف عداء شاركوا في ماراثون برلين (الفرنسية)

وفي مسابقة السيدات نجحت العداءة اليابانية ياسوكو هاشيموتو في الفوز بالمركز الأول مسجلة زمنا قدره 2.26.23 ساعة في إنجاز رائع خاصة أنها تشارك في سباقات الماراثون للمرة الثالثة فقط.

وشهدت بداية السباق تقدما للعداءة الروسية إلينا إيفانوفا لكن هاشيموتو تمكنت من انتزاع المقدمة بعد 35 كلم وحافظت على تقدمها حتى النهاية لتفوز بالسباق تاركة المركز الثاني للكينية إيميلي كيموريا التي سجلت 2.28.18 ساعة فيما احتلت الإيطالية أورنيلا فيرارا المركز الثالث.

وجاء فوز اليابانية هاشيموتو بماراثون برلين ليؤكد التفوق الياباني في هذا السباق إذ فازت به كازومي ماتسو عام 2000 قبل أن تفوز به مواطنتها ناوكو تاكاهاشي في 2002 و2003.

المصدر : وكالات