هجمة لأنيمبا على مرمي أسيك (الفرنسية)
عزز اتحاد العاصمة الجزائري آماله في التأهل إلى الدور نصف النهائي لدوري الأبطال الأفريقي لكرة القدم بعدما فاز خارج ملعبه على فريق كانون ياوندي الكاميروني 2-صفر، وهو نفس ما حققه أنيمبا النيجيري الذي حقق الفوز على ملعب أسيك بطل ساحل العاج.

وعوض اتحاد العاصمة نتائجه الضعيفة في بداية منافسات هذا الدور وتمكن من الفوز على مضيفه بهدفين سجل أولهما اللاعب محمد حمود في الدقيقة 46 وسجل الآخر سليم العريبي في الدقيقة الأخيرة للمباراة.

بهذا الفوز رفع اتحاد العاصمة رصيده إلى 6 نقاط احتل بها المركز الثاني بفارق أربع نقاط خلف الترجي المتصدر والذي ضمن نظريا بلوغ الدور النصف النهائي، فيما بقي كانون ياوندي رابعا وأخيرا برصيد ثلاث نقاط.

وأصبح الفريق الجزائري بحاجة إلى الفوز على فريق أفياكاو الأنغولي عندما يستضيفه على ملعبه يوم 3 أكتوبر/ تشرين الأول في الجولة قبل الأخيرة لدور الربع النهائي.

وكان اتحاد العاصمة مني بهزيمتين متتاليتين في بداية هذا الدور أمام مضيفه أفياكاو صفر-1 وضيفه الترجي بالنتيجة ذاتها قبل أن يحقق فوزه الأول على ضيفه كانون يا وندي.

أسيك يخسر
وفي أبيدجان خسر أسيك أمام ضيفه أنيمبا النيجيري صفر-2 ليواصل الفريق العاجي نتائجه السيئة وغير المتوقعة. جاء هدفا المباراة في دقيقتين متتاليتين قبيل نهاية المباراة وسجلهما أومولادي وأوكونكوو.

وبفوزه استعاد أنيمبا صدارة المجموعة برصيد تسع نقاط متقدما بنقطة واحدة على الإسماعيلي المصري، ويحتل سيمبا التنزاني المركز الثالث بأربع نقاط.

أما فريق أسيك فيقبع في قاع المجموعة بنقطة واحدة وهو ما يعني تلاشي أمله نهائيا في التأهل إلى نصف النهائي بعد أن كان أحد المرشحين للفوز بالبطولة.

المصدر : الفرنسية