السائق الإماراتي خالد القاسمي (يمين) متصدر المجموعة نون يمازح الكويتي محمد الصراف في نهاية المرحلة الخاصة في رالي سوريا (الفرنسية)

وجد السائق القبرصي أندرياس تسولوفتاس على متن ميتسوبيشي لانسر نفسه متصدرا ترتيب الفئة الأولى (ألف) والترتيب العام لليوم الأول من سباق رالي الشام الدولي 2003, الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات، وذلك بعد تعرض سيارة القطري ناصر العطية (متصدر البطولة) لعطل ميكانيكي أمس الخميس.

ولم يفز تسولوفتاس بأي من المراحل الخاصة التي اعتمدت نتائجها (ألغيت المرحلة السادسة لأسباب فنية) وأنهى المنافسات بزمن 56.51 دقيقة وتقدم على الشقيقين السوريين محمد وأحمد حمشو على متن سوبارو أمبريزا اللذين حلا ثانيا بزمن 58.58د وثالثا بزمن 59.02 د على التوالي.

أما القطري ناصر العطية الذي كان يأمل بإحراز رالي الشام والانطلاق بقوة نحو لقب البطولة فقد فقد فرصة تصدر اليوم الأول، وذلك رغم فوزه بأكثر من مرحلة, وذلك عندما انفجر إطار سيارته في المرحلة السابعة، الأمر الذي أدى إلى تأخيره أكثر من ست دقائق مكتفيا بالمركز الرابع في ترتيب الفئة الأولى والثامن في الترتيب العام للفئتين ألف ونون بزمن 1.01.25 ساعة.

القاسمي يتصدر المجموعة نون
وفي الفئة نون, تصدر السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي على متن سيارته ميتسويشي لانسر ترتيب فئته بزمن 57.23 دقيقة أمام القطري حمد السويدي على متن سيارته ميتسوبيشي لانسر والإماراتي الشيخ عبدالله القاسمي.

من جهة أخرى انسحبت السيدة الوحيدة وهي السورية عبير فضيل بعد أن كانت الأردنية عبير البطيخي انسحبت قبل انطلاق المرحلة الاستعراضية أول أمس الأربعاء.

المصدر : الفرنسية