شاهين يعلن فرحته بالفوز ويحتفي بعلم بلاده (الفرنسية)

فاز العداء القطري سيف سعيد شاهين بذهبية سباق 3000 متر موانع ضمن بطولة العالم التاسعة لألعاب القوى أمس الثلاثاء مسجلا (8.4.39 دقائق). وهذه هي الميدالية الأولى لقطر في بطولات العالم كما أنها هي التي افتتحت رصيد العرب من الميداليات في باريس.

وكانت قطر أول دولة خليجية تحرز ميدالية في الألعاب الأولمبية عندما نال ممثلها محمد سليمان برونزية سباق 1500م في برشلونة 1992.

ومنذ بداية السباق تصدر القطري الآخر خميس عبد الله ثم ما لبث أن ترك المركز الأول لشاهين الذي راح يوسع الفارق حتى ابتعد نحو 20 مترا عن أقرب منافسيه.

ثم انتزع منه الكيني أزيكيال كيمبوي المركز الأول لفترة وجيزة، ثم تبادل العداءان المركز الأول، لكن الكلمة الأخيرة كانت لشاهين الذي تخطى منافسه قبل 30 مترا من خط الوصول ليجتازه فائزا. ولتبقى الفضية لكيمبوي (8.5.11 د), والبرونزية للإسباني أليزيو مارتن (8.9.9 د).

وأنهى شاهين بالتالي احتكارا كينيا للمركز الأول في بطولة العالم منذ العام 1991 في البطولة التي أقيمت في اليابان.

أما خميس عبد الله فقد حل ثاني عشر بزمن (8.258.37 د), في حين جاء المغربي علي الزين حامل برونزية إشبيلية وفضية أدمونتون عاشرا بزمن 8.19.75 د, ومواطنه عبد القادر حشلاف ثالث عشر بزمن (8.35.17 د).

وسيف سعيد شاهين كيني الأصل وكان اسمه ستيفن تشيرونو، ولد في 15 أكتوبر/ تشرين الأول 1982 في كيو بكينيا وحصل على الجنسية القطرية في 9 أغسطس/آب الحالي ويبلغ طوله 1.77م ووزنه 64 كلغ.

وفاز شاهين بالمركز الأول في سباق 3000م موانع بزيوريخ في أغسطس/آب الجاري، وقد حقق الأول في سباق 3000 م موانع بألعاب الكومنولث 2003، وأحرز المركز الثالث في بطولة أفريقيا في سباق 3000 موانع عام 2002.

موتولا تقترب من المليون

موتولا (المتقدمة) فازت في لقاء صعب واقتربت من المليون (الفرنسية)
وفي سباق 800م نالت العداءة الموزمبيقية ماريا موتولا ذهبيتها الثالثة في بطولة العالم بعد العامين 1993 و2001 عندما حققت فوزا صعبا. ونالت الفضية البريطانية كيلي هولمز (2.00.18 د) والبرونزية الروسية ناتاليا كروشيليوفا (2.00.29 د). وجاءت المغربية مينة آيت حمو رابعة بزمن (2.1.9 د).

ولم يرتسم فوز موتولا إلا في الأمتار الأخيرة لأنها واجهت مقاومة شرسة من البريطانية هولمز التي دخلت المنعطف الأخير وهي في المركز الأول قبل أن تتخطاها موتولا بصعوبة قبل نحو 60 مترا من خط النهاية.

يذكر أن موتولا باتت المرشحة الوحيدة لنيل جائزة المليون دولار المخصصة للرياضيين والرياضيات الذين يحرزون المركز الأول في المراحل الست من الدوري الذهبي. ولم يبق لها أمام المليون إلا أن تفوز بلقاء بروكسل البلجيكي, المرحلة السادسة الأخيرة, في 5 سبتمبر/أيلول المقبل, ثم المشاركة في نهائي الجائزة الكبرى يومي 12 و13 سبتمبر/أيلول المقبل للفوز بالمليون دولار.

وانتزع الأميركي جيروم يونغ ذهبية سباق 400م من مواطنه تايري واشنطن وسجل (44.50 ثانية), مقابل (44.77 ث) للثاني, في حين جاء الفرنسي مارك راكيل ثالثا (44.79 ث).

المصدر : وكالات