سامبراس ينهي مشوارا حافلا بالألقاب (رويترز)
امتزج الثناء بالدموع في ملعب آرثر اشي بنيويورك في حفل وداع مؤثر لنجم التنس الأميركي بيت سامبراس أقيم يوم الاثنين على هامش بطولة أميركا المفتوحة للتنس.

واحتشد نجوم سينما وسياسيون وأبطال رياضة سابقون وأسرة سامبراس وأصدقاؤه وآلاف من عشاق رياضة التنس في حفل لتكريم اللاعب الذي يعتبر من أفضل لاعبي التنس على الصعيد العالمي.

وفي قمة الحفل تجول سامبراس في الملعب ليودع عشاقه من نفس المكان الذي شهد انتزاعه للقبين الأول والأخير ضمن رقم قياسي بلغ 14 لقبا من بطولات الدرجة الأولى كان من بينها فوزه المثير على صديقه أندريه أغاسي العام الماضي.

وفي شهادة لها بالمناسبة قالت اللاعبة لينزي دافنبورت -حاملة لقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس للسيدات سابقا- إن نهاية العام الماضي كانت مدهشة حيث أظهر سامبراس قوة بأس وأثبت أن الجميع كانوا على خطأ بعد أن شككوا في قدرته لما يقرب من عامين.

وأضافت دافنبورت أن سامبراس يعتبر أعظم لاعب تنس في السنوات الأخيرة وله سجل رائع والنتائج التي حققها وألقاب الدرجة الأولى التي حملها تعبر بجلاء عن مقدرته وتفوقه كلاعب في هذا المضمار.

وعبر الجمهور الذي حضر الحفل عن تقديره لسامبراس في شكل رسائل كتبت معظمها على ملاءات أسرة وورق مقوى. وانهمرت الدموع من عيون سامبراس وزوجته وكثير من المعجبين به عندما وقف الحضور وأخذوا يصفقون له طويلا.

المصدر : رويترز