قالت الشرطة الفنلندية اليوم إنها عثرت على أغلب اللاعبين الثلاثة عشر من منتخب سيراليون لكرة القدم للشباب والذين تخلفوا في فنلندا بعد خروج الفريق من بطولة العالم تحت 17 عاما للحصول على حق اللجوء في البلاد.

وخرج منتخب سيراليون من مرحلة المجموعات بعد تعادله في مباراة وهزيمته في اثنتين وغادر فنلندا صباح الخميس بدون اللاعبين الثلاثة عشر بالإضافة إلى مسؤول واحد حيث لم يتوجهوا إلى المطار.

وكان الفريق يقيم في مدينة لاهتي الجنوبية لكن الشرطة هناك لم تستجوب اللاعبين بعد ولم تؤكد ما إذا كانوا طلبوا حق اللجوء.

وقال المتحدث باسم الشرطة تيتو هارا إنه قد عثر على أكثر من نصفهم خارج لاهتي. وأضاف "لم نتحدث إليهم بعد لكننا سنفعل ذلك بحلول نهاية الأسبوع لنتعرف على نواياهم".

ورفضت الشرطة في هلسنكي -حيث عثر على بعض اللاعبين المفقودين يوم الجمعة- الحديث عما إذا كانت أي طلبات للجوء قدمت لأن هذه الطلبات تعامل سرا في العادة. وتطبق فنلندا واحدة من أكثر سياسات الهجرة صرامة في أوروبا وترفض أغلب طلبات اللجوء.

المصدر : رويترز