كلود ماكليل مرتديا قميص ريال مدريد (رويترز)
وضع لاعب الوسط الفرنسي كلود ماكليلي حدا لمقاطعته التدريبات مع ناديه ريال مدريد الإسباني عندما شارك اليوم الخميس في التدريب المسائي للفريق.

وقد بدأ ماكليلي(30 عاما) التدريب بشكل منفصل مع المدافعين روبرتو كارلوس وفرانسيسكو بافون تحت قيادة المدرب كارلوس كويروز ثم انضم بعد ذلك إلى بقية أعضاء الفريق في مباراة تجريبية.

وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها ماكليلي في تدريبات ريال مدريد منذ عودته من جولة الفريق الأسيوية في بداية الأسبوع الماضي.

وحسب مارك روجر وكيل أعمال ماكليلي فإن اللاعب كان في حالة لا تسمح له بالتدريب مع ريال مدريد لأنه كان متأثرا بنزاع حول عقده مع النادي الإسباني.

وقد رفض ريال مدريد زيادة أجر ماكليلي أو دراسة طلبه بترك الفريق والانضمام لتشيلسي الإنجليزي رغم أنه يعتبر من ذوي الرواتب القليلة بين لاعبي النادي.

وقد تحدى ماكليلي ريال مدريد وتدرب مع المنتخب الفرنسي في وقت سابق هذا الأسبوع لكنه استبعد من تشكيلة المنتخب الفرنسي لمباراته الودية الدولية التي تغلب فيها أمس الأول الأربعاء على سويسرا 2-صفر بعد ضغوط من ناديه.

وحذر خورخي فالدانو مدير الرياضة في نادي ريال مدريد ماكليلي الأسبوع الماضي من أنه ربما يدمر مستقبله المهني إذا استمر في التمرد على الفريق.

في المقابل حاول ماكليلي التقليل من شأن النزاع وقال لصحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية أمس الأربعاء إنه كان يعاني من مشاكل نفسية ولم يتدرب لأنه لم يستطع ذلك.

المصدر : رويترز