رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام يصافح رئيس الاتحاد الأفريقي عيسى حياتو (الفرنسية)

أكد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام ونظيره الأفريقي عيسى حياتو في مؤتمر صحفي مشترك أمس الأربعاء متانة العلاقة بين الاتحادين.

وقال المسؤولان في مؤتمر صحفي ببيروت إن الخلاف بين الاتحادين كان مجرد اختلاف في وجهات النظر، وذلك لطي الخلاف الذي استمر بين الاتحادين لمدة ثلاث أعوام.

وحضر المؤتمر، الذي استهل بدقيقة صمت حدادا على اللاعب الكاميروني فويه, وشهد تعانق كل من همام وحياتو, رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر, والأمين العام للاتحاد الأفريقي المصري مصطفى فهمي.

وكانت العلاقة بين الاتحادين توترت بين الاتحادين إثر دعم الاتحاد الآسيوي في مايو/ أيار 2000 اختيار ألمانيا لاستضافة كأس العالم عام 2006, في الوقت الذي كان فيه الاتحاد الأفريقي يأمل في دعم ترشيح جنوب أفريقيا.

حياتو يصافح رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر (الفرنسية)

ودعا القطري بن همام في المؤتمر، الذي عقد في بيروت بطلب منه بسبب حضوره حفل اختيار أفضل لاعب لبناني هذا الموسم في اليوم نفسه، إلى "إعادة العلاقة بين الاتحادين، لأن الخلاف كان في وجهات النظر وليس بين القيادات في الاتحادين"، مؤكدا أن "الاتحاد الآسيوي سيكون دائما مع حياتو وبقية الأعضاء في الاتحاد الأفريقي".

وقال بن همام "الخلافات لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية لأن المتضررين فنيا وماديا واجتماعيا هم اللاعبون ومن له علاقة باللعبة, وما سنتفق عليه سيعرض على اللجنتين التنفيذيتين للاتحادين الآسيوي والأفريقي". وأضاف بن همام أن "حياتو لم يكن مرشحا دائما لرئاسة الاتحاد الدولي, لكنه حق مشروع".

أما الكاميروني عيسى حياتو فوصف المؤتمر بأنه "فرصة لتطوير العلاقة بين الاتحادين, وكان لزاما بعد فترة من الاضطراب إعادة العلاقات بسبب التطلعات نفسها لتطوير الكرة في القارتين".

وأكد أنه "لا توجد أي صعوبات, وسنبقى يدا بيد لتطوير اللعبة, وستكون العلاقة أفضل من الماضي ومتميزة" لافتا إلى "ما قدمه بن همام للكرة الآسيوية والعديد من المشاريع للكرة الأفريقية".

أما رئيس الاتحاد اللبناني حيدر فوصف المؤتمر بأنه "مصالحة بعد خلاف" مشددا على أن "الاتحاد اللبناني لعب دورا ثانويا ومتواضعا".

المصدر : الجزيرة + وكالات