هيرنانديز يحتفل بالتسجيل بمرمى اليابان هدف الفوز والتأهل (الفرنسية)

تأهلت كولومبيا إلى الدور النصف النهائي من بطولة القارات السادسة لكرة القدم التي تستمر حتى 29 يونيو/ حزيران الحالي إثر فوزها على اليابان 1-صفر مساء أمس الأحد في سانت إتيان في الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الأولى.

وسجل جيوفاني هرنانديز هدف الفوز في الدقيقة 68 عندما خطف أريستي زابال الكرة من أحد المدافعين إلى الجهة اليمنى ومررها عرضية عند نقطة الجزاء تلقفها هرنانديز واستدار حول نفسه بين مدافعين اثنين وسددها خفيفة لكن الحارس نارازاكي كان في الجهة الأخرى من المرمى فعانقت شباكه.

صراع على الكرة بين مهاجم اليابان ناوهيرو تاكاهارا ولاعب كولومبيا خورخي لوبيز (الفرنسية)

وبهذا الفوز، رافقت كولومبيا برصيد ست نقاط فرنسا المضيفة وحاملة اللقب التي أنهت المنافسات في الصدارة برصيد تسع نقاط، في حين ودعت اليابان وصيفة البطلة في الدورة الخامسة البطولة برصيد ثلاث نقاط بعد عروض جيدة أكدت تطور مستواها الذي أهلها لبلوغ الدور الثاني في مونديال 2002, ولم تكن تستحق الخروج خالية الوفاض خاصة أن عرض اليوم كان متكافئا جدا وكانت بحاجة إلى نقطة لتحجز لها مكانا في الدور النصف النهائي.

وبدأ الكولومبيون المباراة بقوة لكن ما لبث أن اعتاد اليابانيون على جو المباراة وجاروهم في كل شيء أداء وفرصا وسيطرة بل تفوقوا عليهم في معظم المراحل, لكن محاولاتهم افتقدت اللمسة الصحيحة داخل المنطقة، ليتمكن الكولومبيون من حسم النتيجة لصالحهم.

خماسية لفرنسا بمرمى نيوزيلندا


صراع على الكرة بين مدافع نيوزيلندا جيرارد ديفيس ولاعب وسط فرنسا لودوفيتش غويلي (الفرنسية)

وفي المباراة الثانية، هزمت فرنسا المضيفة وحاملة اللقب نيوزيلندا المتواضعة 5-صفر في المباراة التي جرت على ملعب سان دوني في ضواحي باريس.

وسجل أهداف المنتخب الفرنسي الخمسة كل من أوليفييه كابو في الدقيقة 17 وتيري هنري في الدقيقة 20 وجبريل سيسيه في الدقيقة 70 وأودفيك جيولي في الدقيقة 90 وروبير بيريس في الوقت بدل الضائع.

وبان فارق المستوى واضحا بين لاعبي المنتخبين فكانت المباراة أشبه بحصة تدريبية للمنتخب الفرنسي الذي قدم أفراده لمحات فنية رائعة في النصف الأول من الشوط الأول فسجلوا هدفين وأهدروا عددا من الفرص قبل أن يبطئوا وتيرة أدائهم، مما سمح للنيوزيلنديين بالتحرك قليلا لكن دون أي خطورة على المرمى الفرنسي.

وهبط أداء الفرنسيين في الشوط الثاني تماما وكأنهم اكتفوا بالنتيجة وأرادوا إدخار جهودهم للدور النصف النهائي خاصة أن مواجهة ثأرية منتظرة قد تجمعهم بالبرازيليين لكنهم سجلوا هدفا عبر سيسيه قبل أن يضيفوا اثنين آخرين في الوقت بدل الضائع عبر جيولي وبيريس.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية