لينوكس لويس يوجه لكمة بيمناه لمنازله كليتشكو (الفرنسية)

تغلب الملاكم البريطاني لينوكس لويس على متحديه الأوكراني فيتالي كليتشكو بالضربة القاضية في الجولة السادسة ليحتفظ بلقب بطولة العالم للوزن الثقيل حسب تصنيف المجلس العالمي في المباراة التي جرت السبت في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

وأوقف الحكم المباراة عندما كان كليتشكو (31 عاما) متقدما بالنقاط على منافسه لويس (37 عاما) 58-56 حسب تقرير القضاة الثلاثة, لكن الطبيب المشرف على المباراة أمر بوقفها بعد إصابة الأوكراني بجروح فوق عينيه أدت إلى سيل دماء غزيرة.

وقال لويس عقب فوزه "إنه محظوظ لأن الحكم أوقف المباراة، انظروا إلى حالة وجهه، كنت سأقضي عليه بالضربة الفنية في الجولتين المقبلتين، المسألة كانت مسألة وقت".

ولم يكن هذا رأي الجمهور وأيضا كليتشكو الذي رفض قرار الطبيب وكان يتمنى متابعة المباراة, وقال وسط هتاف المتفرجين "هذا أمر لا يصدق، لا أعرف لماذا أمر الطبيب بوقف المباراة، أنا أرى بشكل جيد وأستطيع القتال، أنا بطل الشعب".

لكن حكم المباراة لم يقتنع بصفرات الاستهجان التي أطلقتها الجماهير ولا باستياء الملاكم الأوكراني، ومنح لويس الفوز الحادي والأربعين مقابل هزيمتين وتعادل.

لويس يحيي الجمهور عقب فوزه (الفرنسية)
وكانت المباراة التي تم الإعداد لها اللحظة الأخيرة بعد انسحاب الكندي كيرك جونسون من مواجهة لويس لإصابته أثناء التدريب, رفيعة المستوى خاصة من جانب كليتشكو الذي أثبت أنه يملك شجاعة البطل, وهذا ما كان أخذ عليه عندما انسحب أمام الأميركي كريس بيرد في أبريل/ نيسان 2001 بعد إصابته رغم أنه كان متقدما بفارق كبير في الجولات التسع الأولى.

وسيطر كليتشكو -البالغ من الطول 2.02 متر- على المباراة وكان أكثر هجوما من لويس ووجه للويس عدة لكمات يمينية مباشرة في الجولة الثانية، ويبدو أن لويس لم يستعد بما فيه الكفاية, وخير دليل على ذلك زيادة وزنه الذي بلغ 115 كلغ.

وقال كليتشكو الذي مني بهزيمته الثانية مقابل 32 فوزا 30 منها بالضربة الفنية القاضية "أريد مباراة ثأرية". وعلى الفور رد عليه لويس الذي يسعى إلى تنظيم مباراة ضد الأميركي روي جونز تكون أكثر مردودا "ستقام مباراة أخرى إذا طالب بها وإذا وجدت الأموال".

المصدر : الفرنسية