صراع على الكرة بين اللاعب المصري حازم إمام ولاعبي مدغشقر بول وأموري (الفرنسية)

قادت رباعية مهاجم النادي الأهلي أحمد بلال منتخب بلاده مصر إلى تحقيق فوز كبير على على مدغشقر 6-صفر أمس الجمعة في المباراة التي جرت في بورسعيد أمام 25 ألف متفرج في الجولة الخامسة من تصفيات المجموعة العاشرة المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها تونس عام 2004.

وبهذا الفوز ضمن المنتخب المصري نظريا التأهل بعد أن رفعت رصيدها إلى تسع نقاط مقابل ست لمدغشقر ولا شيء لموريشيوس، وسيلتقي منتخب مدغشقر مع موريشيوس في الجولة الأخيرة.

وتحتاج مدغشقر للفوز على موريشيوس 18-صفر لانتزاع بطاقة التأهل وهو أمر غير وارد ولا يتحقق إلا بمعجزة أو مؤامرة.

وبهذا الفوز ضرب المنتخب المصري عصفورين بحجر واحد, أولهما الثأر لخسارته أمام مدغشقر على أرضها صفر-1 في الجولة الأولى, والثاني الكم الكبير من الأهداف التي صعبت من مهمة منافسة مدغشقر عندما يلتقي موريشيوس منتصف الشهر المقبل في الجولة الأخيرة.

ومنذ بداية المباراة اندفع المصريون نحو الهجوم بغية التسجيل المبكر ونجحوا في ذلك في الدقيقة الثانية من تسديدة قوية مباشرة بقدم بشير التابعي.

وكثف المصريون هجماتهم وتمكن أحمد بلال العائد من الإصابة من فرض نفسه نجما للمباراة وأضاف الهدف الثاني في الدقيقة 11 من ضربة رأس إثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى أرسلها طارق السعيد.

اللاعب المصري هاني سعيد(يسار) يتقدم بالكرة من أمام لاعب مدغشقر أموري (الفرنسية)

وأضاف بلال الهدف الثاني له والثالث لمنتخب بلاده في الدقيقة 25 من كرة عرضية من الناحية اليمنى أرسلها طارق السعيد وارتدت من يد الحارس جان بوت إلى بلال الذي سددها في الشباك.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين توج أحمد حسام المعروف بميدو (لاعب سلتا فيغو الإسباني) جهوده بهدف رابع لمصر بتسديدة قوية من مسافة 25 مترا.

وفي الشوط الثاني واصل المصريون ضغطهم، وأضاع اللاعبون فرصا عدة للتسديد قبل أن يضيف بلال الهدف الخامس في الدقيقة 59 إثر تمريرة من ميدو, هدأ بعدها أداء المنتخب المصري.

ونجح بلال في إحراز هدفه الشخصي الرابع والسادس لمصر في الدقيقة 86 إثر هجمة مرتدة سريعة قادها حازم إمام ومرر الكرة إلى ميدو الذي أرسلها أمامية إلى بلال فانطلق بها وسدد من على خط الـ18 في الشباك.

المصدر : الجزيرة + وكالات