صراع على الكرة بين لاعب الزوراء حيدر عبد الأمير (يسار) ولاعب الكاظمية تحسين عباس (يمين) (الفرنسية)

عادت الحياة إلى ملاعب الكرة العراقية عندما واجه فريق الزوراء -الذي يحتل المركز الثالث في الدوري العراقي قبل توقفه- فريقا من منطقة الكاظمية في مباراة ودية جرت أمس الثلاثاء على ملعب الزوراء في بغداد.

وتابع المباراة -وهي الأولى التي تشهدها ملاعب الكرة العراقية بعد انتهاء الحرب- مئات المتفرجين الذين انتشروا على مدرجات الملعب الذي لايزال يحتضن صورة كبيرة للرئيس المخلوع صدام حسين لكن وجهه طلي باللون الأحمر.

وقال مدرب فريق الزوراء محمد حسين "إن لاعبي الفريق بحالة بدنية جيدة لكنهم مرهقون من الناحية النفسية بعد كل الذي تعرضوا له".

أما نجم الفريق ليث حسين فتذكر العقوبات التي كان يفرضها عدي النجل الأكبر للرئيس السابق على اللاعبين الدوليين عندما لا يرضى عن أدائهم وقال "كنا تحت الضغط لأننا نعلم مسبقا أن أدنى خطأ داخل الملعب سيؤدي إلى العقاب", وآمل في أن يكون الرئيس المقبل للجنة الأولمبية العراقية التي كان يترأسها عدي "رياضيا حقيقيا".
ومن المتوقع أن يخوض الزوراء مباراة ودية مع خصم أرفع مستوى قد يكون غريمه الشرطة الجمعة المقبل في بغداد أيضا ولكن الأمر "يتعلق بالتدابير الأمنية" حسب ما قال المدرب محمد حسين الذي أضاف "عندما يحضر الجمهور إلى الملعب فهذا يعكس العودة إلى الحياة الطبيعية".

المصدر : الفرنسية