صراع على الكرة بين اللبناني أغوب دونابديان والأردني محمد خميس

تعادل منتخب لبنان الأولمبي لكرة القدم مع نظيره الأردني بدون أهداف في مباراة جرت على ملعب بيروت البلدي أمس السبت في ذهاب الدور الأول من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية في أثينا العام 2004.

وسيلتقي المنتخبان في عمان إيابا يوم 19 من الشهر الحالي على أن يصعد الفائز منهما إلى الدور الثاني للقاء إندونيسيا يوم 3 مايو/أيار و7 يونيو/حزيران المقبلين.

وكانت هذه المواجهة الثانية بين المدير الفني لمنتخب لبنان الفرنسي ريشار تاردي ونظيره المصري محمود الجوهري الذي كان قاد منتخب الأردن الأول إلى الفوز 1-صفر في دورة غرب آسيا في دمشق, مع العلم بأنهما سيتواجهان مرة ثالثة في تصفيات كأس أمم آسيا.

وشهدت أول ربع ساعة في الشوط الأول سيطرة أردنية على المجريات مستغلين الارتباك في خط الوسط اللبناني, ولكن اللبنانيين بدؤوا بدخول أجواء اللعبة تدريجيا وفرض سيطرتهم على المجريات بفضل تحركات خالد حمية من الميمنة وأغوب دونابديان من الميسرة.

ولاحت لأصحاب الأرض أخطر فرص هذا الشوط عندما ناب القائم عن الحارس عامر شفيع في حرمان أدهم غدار هدفا في الدقيقة 18, قبل أن تسنح أول فرصة للأردن عندما سدد شادي أبو هشهش كرة قوية في الدقيقة 45 صدها الحارس محمد سنتينا ببراعة.

وفي الشوط الثاني بدت الكفتان متكافئتين وكاد الأردنيون ينتزعون الفوز في الدقيقة 77 عندما انفرد مؤيد أبو كشك وسدد الكرة قوية، لكن سنتينا صدها ببراعة وارتدت إلى أبو كشك نفسه فسددها مباشرة لكن القائم تدخل هذه المرة وحرمه هدفا محققا.

المصدر : الفرنسية