علي كريمي

أعلن صانع ألعاب المنتخب الإيراني وفريق أهلي دبي لكرة القدم علي كريمي أنه فضل البقاء مع ناديه على الانضمام إلى إنتر ميلان الإيطالي الذي تلقى منه عرضا.

وقال كريمي في تصريح إلى صحيفة خليج تايمز الإماراتية أمس الخميس "إنه أمر جيد دائما أن أكون موضع اهتمام أندية كبيرة مثل إنتر ميلان لأنه يظهر أنني أقدم مستوى جيدا وأن البعض يقدر ذلك، فالإنتر فريق كبير لكن رغبتي هي في البقاء مع الأهلي. أريد أن أبقى هنا لفترة معينة".

وسبق أن أعلنت أندية عدة رغبتها في ضم كريمي (25 عاما) منها الاتحاد السعودي وبيروجيا الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني. ويملك النجم الإيراني موهبة كبيرة في المراوغة واختراق الدفاعات المنافسة وتمرير الكرات المتقنة إلى زملائه وأيضا في التسجيل من مختلف الأماكن, وقدم لمحات فنية رائعة هذا الموسم مع الأهلي كما كان يفعل مع المنتخب الإيراني أيضا.

وانتقل كريمي إلى أهلي دبي قادما من بيروزي حيث أحرز معه لقبي بطولة الدوري والكأس عام 1999, وساهم في فوزه بلقب الدوري الإيراني أيضا في العام التالي, وهو انتقل إلى بيروزي قادما من فاس.

على الصعيد الدولي, خاض كريمي أكثر من 35 مباراة دولية سجل فيها نحو 15 هدفا أحدها ضد الكويت في المباراة النهائية لدورة الألعاب الآسيوية في بانكوك عام 1998 حيث قاده إلى إحراز الميدالية الذهبية, وساهم أيضا بفوز المنتخب ببطولة غربي آسيا عام 2000.

المصدر : الفرنسية