ضيوف يراوغ لاعب منتخب الكونغو الديمقراطية باغيتا ديكيلو سيرغي في كأس أفريقيا الأخيرة

اختار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم اليوم الثلاثاء في جوهانسبيرغ مهاجم ليفربول الإنجليزي الدولي السنغالي حاجي ضيوف أفضل لاعب في القارة السمراء, في حين اختير مهاجم سلتا فيغو الإسباني الدولي المصري أحمد حسام الملقب بميدو أفضل لاعب ناشئ.

وهذه هي المرة الثانية على التوالي التي يتوج فيها ضيوف أفضل لاعب في القارة السمراء.

وجاء اختيار ضيوف بعد المستوى الرائع الذي ظهر به في صفوف منتخب بلاده العام الماضي سواء في نهائيات كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في مالي وقاده فيها إلى المباراة النهائية حيث خسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح, أو في مونديال كوريا الجنوبية واليابان عندما ساهم في بلوغه الدور الربع النهائي للمرة الأولى في تاريخه قبل أن يخسر أمام تركيا التي حلت ثالثة. وتقدم ضيوف على مواطنه لاعب وسط لنس الفرنسي باب بوبا ديوب وميدو.

وكانت المنافسة منحصرة في البداية بين 22 لاعبا من 13 دولة بينهم المصري الآخر أحمد حسن لاعب وسط غنتشليربيرليجي التركي, والتونسيان سليم بن عاشور مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي وحاتم الطرابلسي مدافع أياكس أمستردام الذي حل سابعا في تصنيف العام الحالي برصيد 19 نقطة مناصفة مع الدولي النيجيري جوليوس أغاهوا مهاجم شاختار دونيتسك الأوكراني.

حاجي ضيوف

ويتميز ضيوف (21 عاما) الذي انتقل من لنس الفرنسي إلى ليفربول مطلع هذا الموسم بسرعته وفعاليته أمام المرمى, وهو يملك قدرة هائلة على التحكم بالكرة ويعتبره الجمهور السنغالي رمزا كبيرا ويعشق طريقة لعبه ويلقبه بـ"القاتل بالتسلسل" بفضل قدرته الخارقة في استغلال الفرص وتسجيل الأهداف.

ومنذ وصوله إلى لنس قادما من رين بدا النضوج واضحا على أداء هذا اللاعب
الموهوب سواء أثناء التدريب أو في المباريات, كما أنه لاعب بسيط لا يتأخر عن توقيع
الأوتوغرافات للمشجعين ولا يرفض أسئلة الصحفيين, وساهم تألقه في ضمه إلى صفوف ليفربول حيث فرض نفسه أساسيا في صفوف الفريق الإنجليزي.

وكما العام الماضي احتكرت السنغال أغلب جوائز الاتحاد الأفريقي هذا العام وكان نصيبها خمس جوائز, حيث اختير مدربها سابقا وفريق العين الإماراتي حاليا الفرنسي برونو ميتسو أفضل مدرب للمرة الثانية على التوالي متقدما على الأرجنتيني لويس أوسكار فولوني لاعب الوداد البيضاوي المغربي والعاجي إدريسا تراوري لاعب أسيك أبيدجان.

جوائز أخرى للسنغاليين
واختير المنتخب السنغالي أفضل منتخب للعام الثاني على التوالي أيضا متقدما على الكاميرون ونيجيريا. واختير حارس مرمى السنغال وموناكو الفرنسي طوني سيلفا أفضل حارس, ومواطنه باب بوبا ديوب جائزة أفضل هدف (في مرمى أورغواي في مونديال 2002).

الزمالك أفضل ناد

وعوض ميدو فشله في نيل لقب أفضل لاعب في القارة السمراء باختياره أفضل لاعب ناشئ.

وتألق ميدو في صفوف منتخب بلاده وبالخصوص مع فريقه أياكس أمستردام الهولندي قبل أن تتأزم العلاقة بينه وبين مدربه الدولي السابق رونالد كومن حيث استبعده من صفوف الفريق قبل أن تتم إعارته إلى سلتا فيغو.

واختير الزمالك المصري بطل مسابقة دوري أبطال أفريقيا أفضل ناد, ولاعب وسطه وليد عبد اللطيف أفضل لاعب في المسابقة.

سجل أفضل لاعب في أفريقيا

السنة

اللاعب الفائز

1970

ساليف كيتا (مالي)

1971

إبراهيم صنداي (غانا)

1972

شريف سليمان (غينيا)

1973

تشيمن بوانغا (جمهورية الكونغو الديمقراطية

1974

بول موكيلا (الكونغو)

1975

أحمد فراس (المغرب)

1976

روجيه ميلا (الكاميرون)

1977

طارق ذياب (تونس)

1978

عبد الرزاق (غانا)

1979

توماس نكونو (الكاميرون)

1980

جان مانغا أونغيني (الكاميرون)

1981

الأخضر بلومي (الجزائر)

1982

توماس نكونو (الكاميرون)

1983

محمود الخطيب (مصر)

1984

تيوفيل أبيغا (الكاميرون)

1985

محمد التيمومي (المغرب)

1986

بادو الزكي (المغرب)

1987

رباح ماجر (الجزائر

1988

كالوشا بواليا (زامبيا)

1989

جورج ويا (ليبيريا)

1990

روجيه ميلا (الكاميرون)

1991

عبيدي بيليه (غانا)

1992

عبيدي بيليه (غانا)

1993

عبيدي بيليه (غانا)

1994

رشيد يكيني (نيجيريا)

1995

جورج ويا (ليبيريا)

1996

نوانكوو كانو (نيجيريا)

1997

فكتور إيكبيبا (نيجيريا)

1998

مصطفى حجي (المغرب)

1999

نوانكوو كانو (نيجيريا)

2000

باتريك مبوما (الكاميرون)

2001

حاجي ضيوف (السنغال)

2002

حاجي ضيوف (السنغال)

المصدر : الفرنسية