لاعب ريال مدريد رونالدو يتلقى التهاني من سانتياغو سولاري(يسار) عقب التسجيل بمرمى لوكوموتيف الروسي

تأهل ريال مدريد الإسباني حامل اللقب إلى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إثر فوزه على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي أمس الثلاثاء في موسكو في الجولة السادسة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الثاني.

وسجل البرازيلي رونالدو هدف الفوز في الدقيقة 35، حيث نجح ثنائي الوسط في الريال المكون من الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو في بناء هجمة مشتركة مرر منها فيغو الكرة إلى البرازيلي رونالدو تابعها برأسه داخل الشباك.

وهذا هو الهدف 750 لريال مدريد في الكؤوس الأوروبية, وقد بدأها ميغل مونوز في 8 سبتمبر/ أيلول 1955 في بطولة الأندية الأوروبية (دوري أبطال أوروبا حاليا).

صراع على الكرة بين الجنوب أفريقي مانغوني لاعب لوكوتيف وزيدان لاعب الريال

وقد خاض ريال مدريد المباراة تحت ضغط الخوف من عدم التأهل بتعادله أو خسارته مع الفريق الروسي وتحقيق بروسيا مفاجأة على حساب ميلان الذي كان قد ضمن تأهله من الجولة السابقة.

وكان تأهل ريال مدريد صعبا للغاية لعدة أسباب, أبرزها الضغط النفسي حيث عانى نجومه من أرضية الملعب الطينية التي لم تكن مناسبة لأدائهم وواجهوا صعوبات في التصدي لهجمات لوكوموتيف الذي سنحت للاعبيه عدة فرص مناسبة للتهديف لكنهم لم يحسنوا اللمسة الأخيرة.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 11 نقطة, ورافق ميلان الإيطالي متصدر المجموعة برصيد 12 نقطة.

مهاجم دورتموند كولر (يسار) يحتفل مع زميله أودونكور عقب التسجيل بمرمى ميلان

خسارة ميلان
وفي المباراة الثانية, مني ميلان بخسارة على أرضه هي الأولى منذ 47 عاما أمام ناد ألماني, وذلك أمام بروسيا دورتموند صفر-1 سجله التشيكي العملاق يان كولر في الدقيقة 80.

ولم يكن فوز بروسيا كافيا لتأهله فانضم إلى قافلة الأندية الألمانية التي خرجت مبكرا من البطولة والمؤلفة من بايرن ميونيخ وبايرن ليفركوزن وترك ألمانيا دون ممثل في الدور ربع النهائي لأول مرة منذ 19 عاما.

وتعين على بروسيا دورتموند, بطل المسابقة عام 1997, أن يفوز على ميلان بأي ثمن آملا في تعثر الريال حامل اللقب, لكنه بدا حتى الدقيقة 80 مستسلما ودون طموح إلى أن جاء هدف الفوز عن طريق كولر الذي استطاع خداع الحارس كريستيان أبياتي ووضع الكرة داخل شباكه.

وأصبح رصيد بروسيا دورتموند 10 نقاط, ووقف رصيد لوكوموتيف عند نقطة واحدة.

صرا ع على الكرة بين لاعب مانشستر دارين فليتشو و الأرجنتيني بيدرو دستشر لاعب ديبورتيفو

اليوفي يرافق مانشستر لربع النهائي
وفي المجموعة الرابعة، تأهل يوفنتوس الإيطالي إلى الدور ربع النهائي من المسابقة،
رغم خسارته أمام مضيفه بال السويسري 1-2.

ووقف رصيد يوفنتوس عند سبع نقاط ورافق مانشستر يونايتد الإنجليزي متصدر المجموعة برصيد 13 نقطة الذي خسر أمام ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني صفر-2, إلى ربع النهائي ليصبح رصيد ديبورتيفو سبع نقاط وهو نفس رصيد بال.

وجاء تأهل يوفنتوس على حساب ديبورتيفو وبال لأنه يتفوق عليهما بفارق كبير بعد حذف نتائج الفرق الثلاثة في مبارياتها ضد مانشستر.

وكانت الأمور شبه محسومة في هذه المجموعة بعد أن ضمن مانشستر تأهله قبل مرحلتين, وكان يكفي يوفنتوس التعادل وحتى الخسارة بأربعة أهداف نظيفة لذلك كان الحافز قليلا لدى الفرق الأربعة في هذه الجولة.

المصدر : الفرنسية