ثلاثية لريال مدريد بمرمى ميلان في دوري أبطال أوروبا
آخر تحديث: 2003/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/3/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/1/11 هـ

ثلاثية لريال مدريد بمرمى ميلان في دوري أبطال أوروبا

مهاجم الريال راؤول غونزاليس يقبل خاتمه عقب تسجيله هدفا في مرمى ميلان

اقترب ريال مدريد الإسباني حامل اللقب من بلوغ الدور الربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء أمس الأربعاء, بتغلبه على ميلان الإيطالي بنتيجة 3-1 في المباراة التي جرت على ملعب سانتياغو برنابيو أمام 75 ألف متفرج في الجولة الخامسة قبل الأخيرة.

وقدم ريال مدريد عرضا قويا أمام ميلان الذي كان ضمن بلوغ الدور الربع النهائي في الجولة السابقة وتغلب محققا فوزه الرقم 200 في هذه المسابقة, وثأر لخسارته صفر-1 ذهابا في ميلانو.

صراع رأسي على الكرة بين مهاجم الريال راؤول ولاعب ميلان داريو سيميتش

وعلى الرغم من النتيجة الجيدة يتوجب على الريال بطل المسابقة تسع مرات (رقم قياسي) الانتظار حتى الجولة السادسة الأخيرة الأسبوع المقبل عندما يحل ضيفا على لوكوموتيف الروسي لينتزع بطاقته إلى الدور المقبل.

وافتتح الريال التسجيل في الدقيقة
14، حيث مرر البرازيلي روبرتو كارلوس كرة متقنة داخل المنطقة إلى مواطنه رونالدو الذي رفعها من فوق الدفاع الإيطالي باتجاه راوؤل فسددها الأخير بيسراه داخل الشباك.

وأضاف ريال مدريد الهدف الثاني في الدقيقة 53 عندما مرر روبرتو كارلوس كرة على مشارف المنطقة باتجاه راؤول الذي خدع المدافع الدانماركي لاورسن وسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وتراجع أداء الفريقين نسبيا في أواخر المباراة, لكن ميلان نجح في تقليص الفارق في الدقيقة 81 بواسطة كرة رأسية لمهاجمه البرازيلي ريفالدو إثر تلقيه كرة متقنة عرضية من قائد الفريق باولو مالديني. لكن كلمة الحسم كانت لريال بعد هجمة رائعة بدأها زيدان بتمريرة إلى رؤول فأعادها راؤول إلى زيدان ليمررها بدوره إلى غوتي بديل رونالدو في منتصف الشوط الثاني ليجهز على ميلان قبل نهاية المباراة بأربع دقائق.

وفي مباراة ثانية، من نفس المجموعة, حافظ بروسيا دورتموند الألماني على آماله في بلوغ ربع النهائي بفوز عريض على لوكوموتيف موسكو الروسي بثلاثية نظيفة في المباراة التي جرت على ملعب فستفالن وأمام 50 ألف متفرج.

فوز شاق لليوفي

لاعب يوفنتوس فيرارا يحتفل مع زميليه تاكيناردي وزامبروتا عقب التسجيل بمرمى ديبورتيفو

وعلى ملعب ديلي ألبي، حقق يوفنتوس فوزا دراماتيكيا على ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني 3-2 وخطا خطوة عملاقة نحو بلوغ ربع النهائي.

ولن يبلغ الفريق التوريني الدور المقبل إلا في حالة واحدة وهي خسارته في الجولة الأخيرة أمام بال السويسري بفارق خمسة أهداف وهو أمر مستعبد.

وفي مباراة ثانية من نفس المجموعة، أقيمت على ملعب أولدترافورد، خاض مانشستر يونايتد، الذي ضمن بلوغ ربع النهائي واحتلال المركز الأول في المجموعة، مباراته ضد بال السويسري بالفريق الرديف فتعادل معه 1-1.

المصدر : الفرنسية