نوال المتوكل
أعلنت العداءة المغربية نوال المتوكل عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لألعاب القوى وبطلة أولمبياد لوس أنجلوس 1984 في سباق 400 متر حواجز، أمس الأربعاء أن ألعاب القوى المغربية تعيش حالة فوضى عارمة الأمر الذي دفع العدائين إلى مغادرة البلاد.

وأضافت المتوكل في تصريح لصحيفة "أوجوردوي لوماروك" أن العلاقات بين المسؤولين والكوادر الفنية والعدائين سيئة، معربة في الوقت نفسه عن أملها في أن يتم تبرئة العداء إبراهيم بولامي الذي ثبت تناوله منشطات من مادة الإيبو، وأشارت إلى
أنه في حال ثبوت التهمة فسيتم إيقافه لمدة عامين.

وكان الاتحاد الدولي أعلن في سبتمبر/ أيلول الماضي أن الفحص المضاد أثبت تناول بولامي حامل الرقم القياسي العالمي في سباق ثلاثة آلاف متر موانع للمنشطات، مؤكدا نتيجة الفحص الأول الذي أجري يوم 15 أغسطس/ آب الماضي قبل لقاء زيوريخ الدولي حيث حطم بولامي رقمه القياسي العالمي مسجلا 7.53.17 دقائق.

وقام الاتحاد المغربي للعبة بتبرئة عدائه معتبرا أن الطريقة التي تم بها الكشف عن تناوله مادة الأريتروبويتين (إيبو) لم تكن علمية.

وأعربت المتوكل عن استيائها من الخبراء الأجانب الذين ينظرون إلى ألعاب القوى المغربية نظرة مشبوهة ويشككون في إنجازات العدائين المغاربة، مبرزة أن ذلك راجع بالأساس إلى الصراع القائم بين مجموعة من الأطراف التي تضر بالمنتخب الوطني وكذلك بالاتحاد.

المصدر : الفرنسية