تايسون يمشي مختالا بفوزه السريع على كليفورد

أطاح الملاكم الأميركي مايك تايسون بطل العالم السابق في الوزن الثقيل بمواطنه كليفورد إتيان في غضون 49 ثانية، عندما تغلب عليه بالضربة الفنية القاضية في الجولة الأولى من النزال الذي جمع بينهما في ساعة متأخرة من مساء السبت في ممفيس وكان مقررا في عشر جولات.

وهذا هو الفوز الخمسون لتايسون في مسيرته الاحترافية مقابل أربع هزائم وتعادلين. وقد حققه بلكمة مباشرة قوية بيمناه أسقطت مواطنه على الحلبة وألحقت به الخسارة الثانية في مسيرته الاحترافية التي تتضمن 24 فوزا وتعادلا واحدا.

كليفورد يحاول تفادي لكمات تايسون

تايسون يوجه الضربة القاضية لكليفورد

وبهذا الفوز خطا تايسون (36 عاما) خطوة كبيرة نحو مواجهة ثأرية ضد بطل العالم الحالي البريطاني لينوكس لويس الذي سبق وهزمه بالضربة الفنية القاضية في الجولة الثامنة من المباراة التي أقيمت بينهما يوم 8 يونيو/ حزيران الماضي في ممفيس.

وكان تايسون أعلن الاثنين الماضي أنه لن يواجه إتيان (32 عاما) بسبب إصابته بالزكام قبل أن يعدل عن قراره في اليوم التالي.

وسينال تايسون 5 ملايين دولار على الأقل مقابل مليون دولار لمواطنه. ولم يترك تايسون فرصة للمتتبعين للوقوف على مستواه وأنهى النزال بسرعة فائقة.

وجاءت بداية المباراة قوية بين الملاكمين اللذين سقطا على الحلبة بسبب اندفاعهما القوي، فتبادلا اللكمات دون أن يصيب أحدهما الآخر. وكاد تايسون ينهي المباراة قبل 49 ثانية إثر لكمة قوية بيسراه أخطأت الهدف قبل أن يتبعها بأخرى بيمناه كانت مركزة فسقط إثرها إتيان على الحلبة.

تايسون يصافح كليفورد بعد الهزيمة

وقال تايسون حول مدى استعداده لمواجهة إتيان "لا لم أكن جاهزا، لكن لدي التزامات... لقد كنت في حاجة إلى المال".

وفاجأ تايسون الجميع لدى سؤاله عن مرضه بإعلانه أن الأمر يتعلق بإصابة في عموده الفقري بعد حادث سير بدراجة نارية. وقال "كنت أتمرن في يوم من الأيام حين شعرت بآلام في ظهري ولم أقو على الحركة فاستشرت الأطباء الذين أكدوا لي أنني مصاب بكسر في ظهري ولدي مشكلة في العمود الفقري".

وأكد تايسون أنه غير مستعد لمواجهة لويس في الوقت الحالي، وقال "صحيح أنني الآن أكثر ثقة من الموسم الماضي، لكنني غير مستعد لمواجهة لويس، فأنا بحاجة إلى مباراتين أو ثلاث، لكنني لا أعرف حتى الآن ما إذا كان بإمكاني خوض مباريات أم لا".

يذكر أن إتيان مارس رياضة الملاكمة خلال السنوات العشر التي أمضاها في السجن، وبدأ مسيرته الاحترافية عام 1998. وهو سادس أسرع فوز في المسيرة الاحترافية لتايسون بل أفضل من الفوز الذي حققه على مواطنه مايكل سبينكس (91 ثانية) خلال فترة مجده عام 1988.

المصدر : الفرنسية