اليمن يتعادل في أول ظهور خليجي له مع عمان
آخر تحديث: 2003/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/6 هـ

اليمن يتعادل في أول ظهور خليجي له مع عمان

اليمني أسد حسين يحاول السيطرة على الكرة من أمام العماني هاني الضابط (الفرنسية)

حقق المنتخب اليمني نتيجة طيبة في أول ظهور له على الساحة الخليجية بتعادله مع نظيره العماني بنتيجة 1-1 اليوم الأحد في افتتاح الجولة الثانية من مباريات كأس الخليج السادسة عشرة لكرة القدم (خليجي 16) التي تستضيفها الكويت.

وافتتح المنتخب اليمني التسجيل عبر شادي جمال في الدقيقة 54، حيث تلقى أحمد مبارك الكرة من الجهة اليمنى فحضرها برأسه إلى شادي جمال على حدود منطقة الجزاء وأطلقها الأخير بيسراه قوية عانقت الشباك.

ولكن المنتخب العماني نجح في إدراك التعادل عبر فوزي بشير في الدقيقة 64، حيث انطلق حسن يوسف من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية مرت عن جميع المدافعين فوجدت فوزي بشير من دون مراقبة وضعها بسهولة داخل المرمى.

وهذه هي أول نقطة لليمن الذي يشارك لأول مرة في دورات كأس الخليج, كما أن هدف شادي جمال هو الأول لليمن في دورات الخليج, فكانت جائزة أفضل لاعب في المباراة من نصيبه.

العماني حسن الجيلاني يتقدم بالكرة نحو المرمى اليمني(الفرنسية)
من جهته، ظهر المنتخب العماني بصورة مغايرة تماما عما كان عليه أمام الكويت في مباراة الافتتاح وخرج متعادلا معها لا بل كان الأقرب للفوز بأدائه الهجومي الجيد الذي نال إعجاب الجميع, وتأثر العمانيون بالجهد الكبير الذي بذلوه أمام الكويت قبل نحو 48 ساعة فكانوا أبطأ سرعة وأقل عطاء طوال المباراة.

وجاء الشوط الأول عمانيا وسنحت له فرص قليلة أبرزها ركلة الجزاء التي صدها الحارس اليمني سالم عوض.

وتلقى مرمى عمان هدفا مفاجئا بعد نحو عشر دقائق على بداية الشوط الثاني, فكثف العمانيون ضغطهم وأدركوا التعادل لكنهم فشلوا في إضافة المزيد واصطدموا بدفاع لم يتردد في استعمال الخشونة لإيقافهم, كما عمد اليمنيون لإيقاف الكرة مرارا وتكرارا فخف حماس العمانيين وفقدوا تركيزهم في بناء الهجمات المنظمة.

قالوا بعد المباراة
الصربي ميلان زيفادينوفيتش (مدرب اليمن) "بعد نتيجة كهذه لا يسعني إلا أن أكون سعيدا جدا, خاصة أنها المشاركة الأولى لليمن في دورات الخليج".

وأضاف ميلان "قلت قبل بدء الدورة أن منتخب اليمن سيكون المفاجأة الكبيرة ولكن أحدا لم يعر اهتماما لذلك. أدرك جيدا أن هناك أخطاء كثيرة لدينا لكنني أعرف نقاط الضعف والقوة, فأنا توليت المهمة قبل شهر ونصف الشهر فقط ولذلك لن أركز على النقاط السلبية للمنتخب حاليا".

التشيكي ميلان ماتشالا (مدرب عمان) "إنها أسوأ مباراة يخوضها منتخب عمان منذ بدء إشرافي عليه. لا أعرف ماذا كان يريد المهاجمون للتسجيل من الفرص التي سنحت لهم إلى أهداف, فأمام الكويت أهدرنا فرصا سهلة جدا, واليوم أضعنا ركلة جزاء كان يجب أن يسددها هاني الضابط".

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: