زامورانو يتلقي تهنئة رونالدو بعد أن سجل أول أهداف المباراة (رويترز)
أحسنت جماهير كرة القدم في تشيلي وداع نجمها الفذ إيفان زامورانو حيث حضر نحو 60 ألف متفرج مباراة اعتزاله التي أقيمت على الملعب الوطني في العاصمة سانتياغو بين منتخب تشيلي وفريق من نجوم العالم.

كما حرص عدد من أبرز النجوم على توديع المهاجم المخضرم وفي مقدمتهم البرازيلي رونالدو والأرجنتيني سانتياغو سولار إضافة إلى النجم الكولومبي السابق كارلوس فالديراما.

ولعب زامورانو (37 عاما) الشوط الأول فقط من اللقاء مع منتخب العالم ثم حل محله في الشوط الثاني الدولي الإسباني السابق إميليو بوتراغوينو.

وانتهت المباراة بفوز منتخب العالم 5-2 حيث افتتح زامورنو أهداف منتخب العالم في الدقيقة السادسة, وأضاف رونالدو الهدف الثاني بعد دقيقتين, ثم سجل سولاري (66) وديفيد بيتزارو (76) والكولومبي السابق فريدي رينكون (85) الأهداف الثلاثة الأخرى, في حين سجل ماوريسيو بينيا (25) وسيباستيان غونزاليز (34) هدفي منتخب تشيلي.

رونالدو في طريقه إلى تسجيل هدف في وداع زامورانو (الفرنسية)

وكان زامورانو شكل ثنائيا خطيرا مع مواطنه مارتشيلو سالاس واعتبرهما الكثيرون أفضل ثنائي في تاريخ كرة القدم في تشيلي.

لعب زامورانو لعدة أندية محلية قبل أن ينتقل إلى إسبانيا حيث لعب لفريقي إشبيلية وريال مدريد ثم تحول إلى إيطاليا حيث لعب في صفوف إنتر ميلان واختتم مسيرته باللعب مع فريق أميركا المكسيكي.

المصدر : وكالات