الاتحاد فرض غرامة مالية قيمتها 50 ألف جنيه إسترليني (75 ألف دولار) على فرديناند (رويترز)
أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إيقاف ريو فرديناند مدافع مانشستر يونايتد الدولي لمدة ثمانية أشهر بسبب تخلفه عن إجراء اختبار للكشف عن المنشطات كان مقررا في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

كما قرر الاتحاد بعد يومين من الاستماع لأقوال فرديناند فرض غرامة مالية عليه قيمتها 50 ألف جنيه إسترليني (75 ألف دولار).

وفي رد فعل فوري على القرار، أكد رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات الكندي ديك باوند أن العقوبة جاءت مخففة وأن فرديناند يستحق الإيقاف لمدة عامين مشيرا إلى أن اللاعب قد يخضع لعقوبة أقسى إذا أقدم على استئناف القرار الصادر بإيقافه.

على الجانب الآخر، اعتبر رئيس رابطة اللاعبين الإنجليز المحترفين غوردون تايلور أن العقوبة قاسية لكنه قال إنها كانت ضرورية بسبب الضغوط التي مورست في هذه القضية.

واتهم الاتحاد الإنجليزي فرديناند بمخالفة مادة من قانون مكافحة المنشطات والتي تتعلق بتخلف اللاعب أو رفضه الخضوع لفحص الكشف عن المنشطات.

ومن جانبه برر اللاعب تخلفه عن الفحص المحدد يوم 23 سبتمبر/ أيلول الماضي بأنه كان مشغولا بالانتقال لمنزل جديد مما جعله ينسى الموعد, وأجرى فحصا بعد 36 ساعة جاءت نتيجته سلبية.

فرديناند يحتفل مع زميليه بيكام وأوين بهدف للمنتخب الإنجليزي في مرمى الدانمارك بالمونديال الأخير (رويترز)

جدير بالذكر أن ريو فرديناند انتقل من ليدز إلى مانشستر يونايتد عام 2002 مقابل 30 مليون جنيه (45 مليون دولار) في أغلى صفقة للاعب محلي.

وتعني هذه العقوبة التي يبدأ تنفيذها يوم 12 يناير/ كانون الثاني المقبل غيابه عن نهائيات أمم أوروبا القادمة التي تستضيفها البرتغال الصيف القادم، كما يغيب عن فريقه مانشستر يونايتد في سعيه للدفاع عن لقبه كبطل للدوري الإنجليزي وكذلك عن باقي مباريات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

المصدر : وكالات