تونس وليبيا جددتا الرغبة في التنظيم المشترك لمونديال 2010 (أرشيف)
وصلت لجنة التفتيش التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الخميس إلى تونس في زيارة تستمر أسبوعا في إطار الجولات التي تقوم بها في الدول الأفريقية الساعية لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2010.

ويرأس اللجنة البلجيكي يان بيترز وتضم في عضويتها الفنلندي بيرتي ألايا والفرنسي جاك بويون والبلجيكي ميشال سابلون والتشيلي هارولد ماين نيكولز.

وستتفقد اللجنة خلال إقامتها المنشآت الرياضية والفندقية والصحية إضافة إلى خدمات النقل والاتصالات، كما ستجرى محادثات مع المسؤولين التونسيين وفي طليعتهم رئيس اتحاد كرة القدم حمودة بن عمار.

يذكر أن رئيس الاتحاد الدولي, السويسري جوزيف بلاتر, زار منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني تونس واستقبله الرئيس زين العابدين بن علي.

وعشية وصول اللجنة أكد الاتحادان التونسي والليبي مجددا قرارهما بتقديم ملف مشترك لاستضافة المونديال، على الرغم من تصريحات أدلى بها جوزيف بلاتر رئيس الفيفا تحفظ فيها على فكرة التنظيم المشترك.

وأكدت تونس وليبيا أن من حق القارة الأفريقية أن تشهد تنظيما مشتركا لبطولة العالم على غرار آسيا عندما نظمت كوريا الجنوبية واليابان المونديال السابق عام 2002.

وتدخل تونس وليبيا في منافسة مع كل من مصر والمغرب وجنوب أفريقيا على تنظيم مونديال 2010, وكانت لجنة التفتيش زارت البلدين الأخيرين, فيما ستختتم جولاتها بزيارة مصر ثم تقدم تقريرا إلى اللجنة التنفيذية للفيفا التي ستتولى بدورها اختيار الدولة المنظمة في اجتماع يعقد بالعاصمة الفرنسية باريس منتصف مايو/ أيار القادم.

المصدر : الفرنسية