إريكسون يوجه لاعبيه أثناء اللقاء الودي مع الدانمارك (أرشيف - رويترز)
انتقد المدير الفني لمنتخب إنجلترا السويدي سفين جوران إريكسون أعضاء الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بسبب طول المدة التي استغرقها الاتحاد في حسم اتهام موجه إلى مدافع فريق مانشستر يونايتد والمنتخب ريو فرديناند.

وكان الاتحاد قد وجه اتهاما للاعب الشهر الماضي بأنه تقاعس عن الخضوع لاختبار للكشف عن المنشطات في سبتمبر/ أيلول المنصرم، فيما قال فرديناند إنه انشغل بالانتقال إلى منزل جديد في يوم الاختبار وأبدى استعداده للخضوع لاختبار منشطات في أي وقت يحدده الاتحاد.

وقال إريكسون إنه من الجنون ألا يعرف ريو فرديناند بعد ثمانية أسابيع هل هو مذنب أم لا أو هل ستوقع عليه غرامة أم سيتطور الأمر لوقفه عن اللعب.

وتعذر على إريكسون إشراك فرديناند في مباراة إنجلترا ضد تركيا التي أقيمت الشهر الماضي ضمن تصفيات بطولة كأس الأمم الأوروبية التي ستقام في البرتغال العام القادم، ومن بعدها بقي اللاعب موقوفا عن المشاركة مع المنتخب دون حسم أمره بشكل نهائي.

فرديناند ينتظر تحديد مصيره (أرشيف)

كما اضطر المدرب إلى استبعاد مهاجم فريق ليدز يونايتد آلان سميث من تشكيلة فريقه في مباراته الودية أمام نظيره الدانماركي يوم الأحد الماضي والتي انتهت بفوز الدانمارك بثلاثة أهداف مقابل هدفين بعد اعتقال اللاعب بسبب إلقاء قارورة أثناء مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد في كأس رابطة أندية المحترفين الشهر الماضي.

على صعيد آخر تواصلت ردود الأفعال بشأن إجبار لاعب كرة مسلم بفريق مانشستر سيتي على الإفطار من أجل الخضوع لاختبار منشطات. وقالت مصادر صحفية إن وكالة يو كي سبورت المسؤولة عن اختبار المنشطات أجبرت اللاعب كرستيان نيغو على شرب الماء أثناء الصيام من أجل تقديم عينة بول كيلا يثير الشكوك بشأن تعاطيه المنشطات.

المصدر : رويترز