لقطة من مباراة الذهاب بين الإسماعيلي والترجي (أرشيف - الفرنسية)

يسعى فريق الإسماعيلي المصري للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم عبر بوابة الترجي التونسي مستفيدا من فوزه في ذهاب الدور نصف النهائي 3-1، ليقتنص الكأس التي كان أول فريق عربي يفوز بها عام 1969.

ويتعين على الترجي الفوز بهدفين نظيفين لتخطي خسارته في الإسماعيلية قبل أسبوعين وبلوغ الدور النهائي الذي فشل في التأهل إليه العام الماضي بخسارته أمام الزمالك المصري صفر-1 إيابا في القاهرة بعد التعادل السلبي في تونس ذهابا.

ويدرك الإسماعيلي أن الترجي يمثل العقبة الأكبر في سبيل تحقيق طموحاته مقارنة بالنهائي الذي وصل إليه بالفعل فريق إنيمبا النيجيري بتغلبه على اتحاد العاصمة الجزائري (1-1 و2-1).

وكان الإسماعيلي قد التقى مع إنيمبا في دور الثمانية وفاز عليه بالإسماعيلية 6-1 ثم خسر أمامه إيابا 2-4 في مباراة شهدت الكثير من الجدل حول أداء حكم اللقاء.

سجل تاريخي
ويحمل السجل التاريخي للقاءات الفريقين تفوقا لمصلحة الإسماعيلي الذي فاز على الترجي 3-2 في أول لقاء بينهما ضمن دورة ودية أقيمت بتونس عام 1970، كما تغلب الفريق المصري في المواجهة الرسمية الوحيدة التي جمعت بينهما وكانت في بطولة أفريقيا عام 1996 حيث فاز الإسماعيلي على ملعب الترجي 1-صفر ثم تعادلا سلبا في مباراة الإياب.

وتصدر الترجي المجموعة الثانية في الدور ربع النهائي دون أي خسارة أمام اتحاد العاصمة وكانون ياوندي الكاميروني وأتلتيكو الأنغولي, في حين حل الإسماعيلي ثانيا في المجموعة الأولى خلف إنيمبا وأمام سيمبا التنزاني وأسيك أبيدجان العاجي.

ويسعى الترجي إلى الثأر من الكرة المصرية التي حرمته من بلوغ النهائي العام الماضي بخسارته أمام الزمالك الذي عاد وهزمه مجددا 3-صفر يوم الثلاثاء الماضي ضمن مسابقة دوري أبطال العرب.

لاعبا وسط الفريقين مراد المالكي وحسني عبد ربه في مواجهة حاسمة اليوم (أرشيف)

اندفاع هجومي
ويتوقع أن يندفع الترجي للهجوم من البداية كما تعود في المواجهات الكبرى لكن دفاعه سيبقى حذرا في مواجهة مهاجمي الإسماعيلي محمد محسن أبو جريشة وعبد الرحمن تراوري اللذين يتقاسمان صدارة هدافي البطولة برصيد 7 أهداف لكل منهما.

أما الإسماعيلي فقد اكتسب دفعة معنوية من فوزه الكبير 4-صفر على مواطنه الأهلي ضمن البطولة العربية لكنه يدرك قوة منافسه. ويذكر أن الترجي قرر تقديم موعد المباراة لتقام في الثانية ظهرا بتوقيت تونس بدلا من إقامتها ليلا.

يقود المباراة طاقم تحكيم مغربي بقيادة محمد الكزاز ومساعدة عبد المجيد الجديوي وعبد العزيز الذهبي.

المصدر : الفرنسية